عبير.عقيقي عبير.عقيقي 09-02-2022

إذا كنت تسألين عن نسبة الشفاء من مرض ثنائي القطب، فتابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على المعلومات كافّة حول هذا المرض وكيفية تشخيصه.

ias

إنّ الاضطراب ثنائي القطب، الذي كان يُعرف سابقًا بالاكتئاب الهوسي، ليس الاكتئاب الحاد. بل هو حال صحية عقلية تسبب تقلبات مزاجية شديدة تشمل الارتفاعات العاطفية والانخفاضات. وفي بحثنا عن العلاج، نجد أنّ السؤال عن نسبة الشفاء من مرض ثنائي القطب دائمًا في الواجهة.

سنحاول من خلال هذه المقالة الإجابة عن هذا السؤال من خلال الكشف عن طرق التشخيص وأبرز أنواع العلاجات الخاصّة بهذا المرض.

عوارض مرض ثنائي القطب

يمكن أن تسبب العوارض تغيرات غير متوقعة في المزاج والسلوك، مما يؤدي إلى ضائقة كبيرة وصعوبة في الحياة. تتوزّع العوارض بحسب أنواع هذا المرض المتعددة:

  • اضطراب ثنائي القطب من النوع الأول: يسبب هذا النوع نوبة هوس واحدة على الأقل قد تسبقها أو تليها نوبات هوس خفيف أو نوبات اكتئاب شديدة. في بعض الحالات، قد يؤدي الهوس إلى الانفصال عن الواقع.
  • اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني: يسبب هذا النوع نوبة اكتئاب شديدة واحدة على الأقل ونوبة هوس خفيف واحدة على الأقل، من دون التعرّض أبدًا لنوبة هوس.
  • اضطراب دوروية المزاج: أي عندما يعاني الشخص على الأقل لمدة عامين عند البالغين أو عام واحد عند الأطفال والمراهقين، من فترات عديدة من عوارض الهوس الخفيف وفترات من عوارض الاكتئاب.
  • عوارض أنواع أخرى: وتشمل هذه، على سبيل المثال، الاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة الناتجة عن بعض الأدوية أو الكحول أو بسبب حالة طبية، مثل مرض كوشينغ أو التصلب المتعدد أو السكتة الدماغية.

إقرأي أيضًا: عوارض الإكتئاب لدى الرجل والمرأة

تشخيص مرض ثنائي القطب لدى البالغين والأطفال

لتحديد ما إذا كنت مصابة بالاضطراب ثنائي القطب، قد يشمل تقييم الطبيب ما يلي:

  • اختبار بدني: قد يقوم طبيبك بإجراء فحص جسدي واختبارات معيّنة لتحديد أي مشاكل طبية يمكن أن تكون سببًا لعوارضك.

إليك أيضًا: كيف اعرف اني مريض نفسي؟

التشخيص للبالغين

  • التقييم النفسي: قد يحيلك طبيبك إلى طبيب نفسي، والذي سيتحدّث معك عن أفكارك ومشاعرك وأنماط سلوكك. يمكنك أيضًا ملء استبيان أو تقييم ذاتي نفسي. بعد إذنك، قد يُطلب من أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين تقديم معلومات حول العوارض التي تعانين منها.
  • مخطط الحالة المزاجية: قد يُطلب منك الاحتفاظ بسجل يومي لحالاتك المزاجية وأنماط نومك أو عوامل أخرى يمكن أن تساعد في التشخيص وإيجاد العلاج المناسب.
  • معايير الاضطراب ثنائي القطب: قد يقارن طبيبك النفسي عوارضك بمعايير الاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية.

التشخيص عند الأطفال

على الرغم من أن تشخيص الأطفال والمراهقين المصابين بالاضطراب ثنائي القطب يتضمن نفس المعايير المستخدمة للبالغين، فإن العوارض عند الأطفال والمراهقين غالبًا ما يكون لها أنماط مختلفة وقد لا تتناسب بدقة مع فئات التشخيص.

في الحقيقة، كثيرًا ما يتم تشخيص الأطفال المصابين بالاضطراب ثنائي القطب بحالات صحية عقلية أخرى مثل اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط أو المشاكل السلوكية، والتي يمكن أن تجعل التشخيص أكثر تعقيدًا. يوصى بالإحالة إلى طبيب نفسي للأطفال لديه خبرة في الاضطراب ثنائي القطب.

إقرأي المزيد: 4 أسباب نفسية وراء تعلق الطفل ببطانيته

نسبة الشفاء من مرض ثنائي القطب

يتم توجيه العلاج بشكل أفضل من قبل طبيب متخصص في تشخيص وعلاج حالات الصحة العقلية، أي ماهر في علاج الاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة. قد يكون لديك فريق علاج يضم أيضًا طبيبًا نفسيًا وأخصائيًا اجتماعيًا وممرضة نفسية.

في الواقع، الاضطراب ثنائي القطب هو حال تستمر مدى الحياة. العلاج موجه للتحكم في العوارض لا للشفاء الكامل. إذًا، اعتمادًا على احتياجاتك، قد يشمل العلاج ما يلي:

إليك أيضًا:اليك اشهر مضادات الاكتئاب!

  • الأدوية: في كثير من الأحيان، ستحتاجين إلى البدء في تناول الأدوية لموازنة حالتك المزاجية على الفور.
  • استمرار العلاج: يتطلب الاضطراب ثنائي القطب علاجًا مدى الحياة بالأدوية، حتى خلال الفترات التي تشعرين فيها بالتحسن. الأشخاص الذين يتخطّون علاج الدائم معرّضون بشكل كبير لخطر الانتكاس في العوارض.
  • برامج العلاج النهاري: قد يوصي طبيبك ببرنامج علاج يومي. توفر هذه البرامج الدعم والمشورة التي تحتاجينها أثناء السيطرة على العوارض.
  • العلاج في المستشفيات: قد يوصي طبيبك بدخول المستشفى إذا كنت تتصرفين بشكل خطير، أو تشعرين برغبة في الانتحار أو تنفصلين عن الواقع. يمكن أن يساعد الحصول على العلاج النفسي في المستشفى في الحفاظ على هدوئك وأمانك واستقرار حالتك المزاجية، سواء كنت تعانين من نوبة هوس أو اكتئاب شديد.

وأخيرًا، هل الادوية النفسية تؤثر على الانجاب؟ إقرأي المزيد على موقعنا.

الصحة الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

تابعينا على