إليك اجمل ملابس نوم للحامل!

ملابس نوم للحامل

المواضيع

  • ملابس نوم للحامل

ان اختيار افضل ملابس نوم للحامل هي من الأمور الضرورية التي تبحث عنها الكثير من النساء، ومن هنا اخترنا لك مجموعة من اجمل الملابس لتختاري منها ما يناسبك.

بعد حدوث الحمل، لا شك ان جسمك سيتغير وسيزيد حجم بطنك عن المعتاد وذلك بسبب نمو الجنين في الرحم، وبسبب هذه التغيرات ستعانين من ضيق ملابسك وخاصة ملابس النوم التي اعتدت على ارتدائها. ومن الجدير بالذكر ان فترة الليل هي من اكثر الفترات التي تحتاج بها الحامل الى الراحة، ولهذا السبب عليها اختيار ملابس النوم المريحة التي سنعرض لك مجموعة من أجملها.

قميص نوم باللون الرمادي

ملابس نوم للحامل

من افضل الخيارات المطورحة أمامك هي قمصان النوم القطنية التي يوصي بارتدائها الكثير من الأطباء اثناء فترة الحمل وذلك لأنها لا تسبب أي حساسية أو مشاكل، فاختاري هذا القميص باللون الرمادي لتنعمي براحة لا مثيل لها ليلاً.

ملابس نوم باللون الكحلي

ملابس نوم للحامل

اختاري هذه البيجامة المريحة باللون الكحلي التي يمكنك ارتدائها أيضاً خلال النهار في البيت، وفي حال كنت حامل في الشهر الرابع، لا تترددي بارتداءاجمل الأزياء الخاصة بهذا الشهر!

قميص نوم واسع ملون

ملابس نوم للحامل

لا شك انراحتك تتجلى بملابس الحمل المناسبة، ولهذا السبب عليك اختيار ملابس النوم المريحة خاصة قمصان النوم الواسعة التي تمنحك الراحة الكبيرة أثناء النوم ولا تسبب لك الضغط على منطقة البطن.

قميص نوم قصير باللون الأخضر

ملابس نوم للحامل

لفصل الصيف، اختاري هذا القميص القصير باللون الأخضر المميز الذي يعتبر مناسباً لفترة الحمل والرضاعة.

بنطلون واسع مع القميص الأبيض

ملابس نوم للحامل

تختار الحامل ثيابها بدقة شديدة أثناء فترة الحمل وتحرص على ارتداء الملابس المريحة خاصةً بنطلون الحمل الواسع هذا المصنوع من القطن المريح الذي لا يسبب أي مشاكل في الجلد.

بيجامة طويلة ومريحة

ملابس نوم للحامل

من أفضل ملابس الحامل اثناء الشهور الأولى هي هذه البيجامة الطويلة المريحة التي تناسب فصل الشتاء وتمنحك الراحة الكبيرة اثناء النوم.

بعد ان تعرفت على اجمل موديلات ملابس حوامل، اكتشفي صور اجمل فساتين سهرة فخمة للحوامل!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟