ما لا تعرفينه عن مرض اليد، القدم والفم لدى الأطفال!

معلومات عن مرض اليد، القدم والفم لدى الأطفال

هل سمعتِ يوماً بمرض اليد، القدم والفم، والمعروف بإسم الحمى القلاعية؟ إليكِ كل ما تحتاجين معرفته عن هذه الحالة التي إجمالاً ما تصيب الأطفال دون سنّ العاشرة، وفي شكل خاص من هم دون سنّ الخامسة!

أولاً، ما هو مرض اليد، القدم والفم؟

يعدّ هذا النوع من الأمراض، والمعروف بالإنكليزية بإسم hand-foot-and-mouth disease، أحد أنواع العدوى الفيروسية الشائعة، والتي يتم تناقلها في شكل أكبر ما بين الأطفال بسبب فيروس يدعى coxsackievirus.

ما هي أعراض هذا المرض؟

قد يتسبّب مرض الـ hand-foot-and-mouth disease بظهور كلّ العوارض التالية، أو البعض منها فقط:

  • حرارة جسم مرتفعة

  • آلام في الحلق

  • شعور بالتعب

  • تقرّحات مؤلمة وحمراء على اللسان، اللثّة، وداخل الخدّين

  • طفح جلدي أحمر اللون على راحة اليدين، أسفل القدمين (الكعب)، وأحياناً المؤخرة، لا يتسبّب بالحكاك ولكن قد يصطحب ببعض التقرّحات أحياناً

  • فقدان الشهية

وفي حين قد تستغرق المرحلة الأولى من الإصابة بالفيروس حوالى 3 إلى 6 أيام، تعدّ الحرارة المرتفعة من العلامات الأولية، والتي إجمالاً ما يتبعها ألم في الحلق وفقدان للشهية.

وبعد يومين تقريباً من الإصابة بالحرارة المرتفعة، تبدأ التقرّحات والطفح الجلدي بالظهور.

متى يجب عليكِ مراجعة الطبيب؟

إجمالاً ما يعتبر هذا المرض خفيفاً وغير خطير، لذلك، فلا حاجة لمراجعة الطبيب إلاّ في حال منعت التقرّحات في فم طفلكِ من قدرته على الأكل وشرب السوائل. كذلك، قومي بزيارة طبيبكِ في حال لم تتحسّن العوارض لدى طفلكِ وتحوّلت إلى أسوأ مع الوقت.

ما هي أسباب الإصابة بهذا المرض؟

كما أشرنا سابقاً، تنجم الإصابة عن إلتقاط فيروس الـ coxsackievirus A16، والذي يتم تناقله من طفل إلى آخر عبر التعرّض للمصادر التالية:

  • الإفرازات الأنفية أو من الحنجرة

  • اللعاب

  • السائل الذي يخرج من التقرّحات

  • البراز

  • القطرات التي تتناثر في الهواء عند السعال أو العطس

ما هي الفترة التي لا يزال يعتبر فيها طفلكِ مصدراً للعدوى؟

على رغم أنّ عوارض المرض قد تستمرّ لأسبوعٍ أو أكثر بقليل، إلاّ أنّ الفيروس يبقى في جسم طفلكِ، ما يجعله مصدراً محتملاً للعدوى لمدّة أسابيع وحتى أكثر من شهر. لذلك إنتبهي لدى إرسال طفلكِ إلى المدرسة أو عند مشاركته اللعب مع أصدقائه وإخوته.

هل من الممكن أن يصاب البالغون بهذا المرض؟

قد يصاب بعض البالغين بهذا الفيروس جراء العدوى، ولكنّهم إجمالاً ما لا يظهرون أي عوارض تتعلق بالمرض. على رغم كون الإصابة من دون عوارض، لا يزال بإمكان الشخص البالغ أن يكون سبباً لنقل العدوى لأشخاص آخرين، وبالتحديد الأطفال.

ما هي طرق العلاج المتاحة؟

لا علاج محدّداً لمرض اليد، القدم والفم، إذ إنّ العوارض إجمالاً ما تختفي من تلقاء نفسها بعد مرور 7 إلى 10 أيام على الأكثر.

ولكن في المقابل، قد يحتاج طفلكِ بعض الأدوية للتخفيف من وطأة العوارض المصطحبة للإلتهاب، وبإمكانكِ إستخدام مخدّر موضعي للتخفيف من آلام التقرحات في الفم، كما تستطيعين الإستعانة ببعض الأدوية المسكنة مثل الأسبرين، الــ acetaminophen(التيلانول وغيره)، الـ ibuprofen مثل الأدفيل، أو ما ينصح به طبيبكِ للتخفيف من الإنزعاج في شكل عام والحرارة المرتفعة بالأخص.

ولكن تذكري دائماً أن تكون الأدوية ملائمة لفئة طفلكِ العمرية، فلا تقدمي على إعطائه أي شيء من دون إستشارة طبيب الأطفال ولو هاتفياً. إقرئي المزيد: نصائح ذهبية عند إعطاء الأدوية للأطفال



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟