ماذا عن الولادة في الشهر الثامن؟

الولادة المبكرة والتي تسمى أيضا المخاض أو الولادةالسابقة لأوانها أو حتّى الولادة المبتسرة، تصيب شريحة لا بأس بها من الحوامل نتيجة عوامل عديدة. فماذا تعلمين عن الولادة في الشهر الثامن وهل يولد الطفل سليماً؟

معلومات عن الولادة في الشهر الثامن

معظم أسباب الولادة المبكرة تكون ناتجة عن الالتهابات المهبلية التي تصيب الحامل بالدرجة الأولى، من ثمّ عدم المتابعة مع الطبيب خلال فترة الحمل، ويأتي بعدهما من حيث الأهمية سكر الحمل والضغط.

للمزيد: ما هو الطلق الكاذب؟

إن الولادة في الشهر الثامن تأتي قبل إتمام الطفل الأسبوع الـ37 من الحمل. في الغالب، لا يعاني الطفل الذي يولد في الأسبوع السادس والثلاثين من أي مشاكل لكنه قد يكون صغير الحجم إلى حد ما، أو ربما يعاني من مشاكل في التنفس. إذ تكون الاجهزة في جسده قد إكتملت ولكن وظيفيا لا تكون ناضجة خصوصاً الجهاز التنفسي. نتيجة لهذا الوضع يحتاج الطفل الى دخول الحضانة أو وحدة العناية المركّزة بالأطفال حديثي الولادة، للعناية به والحرص على إستكمال نموه بشكل آمن. ويتحدد الوقت اللازم للطفل في الحضانة عن طريق حالتة اثناء الولادة وتوقيت ولادتة.

للمزيد: علامات تنذر باقتراب موعد الولادة

يكون خطر إصابة الأطفال المولودين مبكراً بالأمراض والمشاكل الصحية مرتفعة قليلاً، إذ إنهم يولدون بوزن قليل، وينمون بشكل أبطأ من الأطفال الذين ولدوا بعد إكتمال فترة مكوثهم في رحم الأم. لكن مع المتابعة الطبية والعناية سيبقى الطفل بعيداً عن هذه الأمور.

يجب على المرأة أن تعلم أنه كلما بقي الطفل أكثر في رحم أمه كلما كان ذلك أفضل. ويجب عليك أخذ الحيطة والحذر خلال حملك ومتابعة إرشادات الطبيب بشكل دقيق وإجراء كل الفحوصات اللازمة لسلامتك وسلامة جنينك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!