إحذري رفع طفلك من يديه بهذه الطريقة!

إن بهدف المرح أو حتّى بهدف رفعه، توقفي عن رفع طفلك بيديه لتفادي المخاطر والإصابات التالية!

قد تبدو لكِ لعبة بسيطة وسهلة يستمتع بها طفلكِ، ولكنّ رفعه ولفّه أو أرجحته بيديه كما هو شائع يحمل مخاطر عديدة ستفرض عليكِ التفكير ملياً قبل تكرار الأمر مرّة أخرى بعد قراءة هذا المقال.

ففي حين أن ردةّ فعل طفلكِ قد لا تنذرك بوجود خطب ما عند فعل ذلك بهدف المرح أو حتى بهدف رفعه، إلّا أن قد يتعرّض لإصابات لا يستهان بها:

  • إنخلاع الكوع: والمعروف بتسمية Nursemaid's Elbow، وهي إصابة شائعة أكثر ممّا تظنين، تطاول الطفل في حال حُمل أو رُفع من يديه. وعلى رغم أنّ الأطفال دون سنّ الخامسة هم الأكثر عرضة لها، إلاّ أنّها قد تحدث مع الأكبر سناً على السواء. فالضغط من جراء حمل الطفل من يديه أو أرجحته بهما قد يتسبّب بإنزلاق في رباط منطقة الكوع، ما ينجم عنه تفكّك أو إنخلاع جزئي.
  • إصابات الرأس: عند حمل الطفل بيديه، على الأخير أن يعدّل في وضعية رأسه ليتحمّل الضغط الأمامي الناجم عن قوة السحب. وبالتالي، فإن الأطفال في سنّ صغيرة إن لم يتمتعوا بقدرة تحكم جيّدة بعضلة الرأس أو الرقبة هم عرضة للإصابة في الرأس، إما بسبب رجوعه بشكل مفرط إلى الوراء أو إنحنائه إلى الأمام.
  • إصابة الكتف: عند رفع الطفل بشكل عمودي وبواسطة اليدين، الضغط الممارس على كتفي الطفل قد يتسبّب بضرر في هذا الموضع لديه، وحتى في بعض الحالات النادرة بإنخلاع في الكتف، وهي إصابة مؤلم للغاية.
  • إصابات في اليدين: من جملة الأخطاء الشائعة التي تهدد سلامة الطفل، يلجأ معظم الأمهات أو الآباء لرفع أطفالهم من أيديهم لأنها طريقة أسرع وأسهل، ولكن ذلك يفرض عليهم الشد تلقائياً على يد الطفل وممارسة الضغط الكافي لسحبه صعوداً، الأمر الذي يعرّضه لإصابات مؤلمة في الأصابع، الأظافر ومفاصل اليدين، وبالتحديد المعصم.

لذلك، وفي المرّة المقبلة التي تنوين فيها سحب طفلكِ من يديه، إن لرفعه فقط أو بهدف اللعب معه وأرجحته، تذكرّي هذه المخاطر، وفكّري في قرارة نفسكِ ما إن كان الأمر يستحقّ كل هذا العناء والمجازفة!

إقرئي المزيد: إذا وجدت طفلكِ يجلس بهذه الوضعية، قومي بإيقافه فوراً!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟