لن تصدّقي الخطر الذي تشكّله هذه اللعبة على حياة طفلك!

السكوتر الكهربائي

السكوتر الكهربائيّ الذكيّ او ما يعرف بسكوتر التوازن الذكيّ هي مركبة ذات عجلتين وتحكّم ذاتي قد أصبحت اليوم موضة العصر وحديث الجميع من كبير وصغير. فبتنا نراها في كلّ بيت ومتجرٍ وقد أصبحت السلعة الأكثر شراءً في كلّ أنحاء العالم. غير أنّك إذا فكّرت يومًا ما في شرائها لأطفالك سوف تعيدين النظر بذلك بعد قراءة هذا المقال:

أفكار لاستخدام أغراض المنزل في ألعاب الأطفال

لا شكّ في أنّ ركوب هذه الآلة أمرٌ ممتعٌ ومسلّ لكنّها بالرّغم من جانبها الشيّق، لهذه اللّعبة مخاطر صريحة وجدّية لا يدركها الأهل. فقد أشارت آخر الأنباء إلى احتراق وانفجار هذه الآلة في بعض الأماكن في العالم ما أدّى إلى حظرها في هذه البلدان لما تشكّله من خطر على حياة الأطفال والكبار على حدّ سواء. كما ومن بين القرارات المتّخذة بشأنها، قرار معظم شركات الطيران بمنع اصطحابها على متن طائراتها وامتناع بعض المتاجر الكبرى في العالم من بيعها لما قد تنتجه من أخطار مهددة حياة الأطفال.

لدى استخدام بعض أنواع من السكوتر الكهربائي المصنعة بطرق رخيصة، لوقت طويل ترتفع حرارة بطّاريّات الّليثيوم أيون الموجودة فيه بشكل كبير الأمر الذي يؤدّي إلى انفجاره واحتراقه مهددًّا بذلك سلامة وحياة مستخدميها. ومن أخطار ركوب هذه اللعبة أيضًا، خطر السقوط عنها والإصابة بجروح جسديّة إذ قد تصل سرعتها إلى 10 أميال في الساعة الواحدة فيفقد مستخدمها عندئذٍ السيطرة عليها والتحكم بسرعتها مما يجعله أكثر عرضة للحوادث.

لذا لا تتسرّعي في شراء هذه اللّعبة لأطفالك لأنها ليست مسلّية بقدر ما هي خطرة على صحّتهم الجسديّة وعلى حياتهم في الوقت عينه وابقي متيقّظة لكلّ صيحة جديدة في عالم التكنولوجيا والإبتكارات لأنّ أضرار هذه الأخيرة قد تتغلّب على فوائدها. وفي حال أردت شراء ذلك تأكدي جيداً من صناعتها المتينة ومن ضمانها لشروط السلامة. إقرأي أيضًا:أغرب ألعاب وأغراض الأطفال!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!