دراسة: إعادة تعبئة قوارير الماء البلاستيكية قد تكون خطرة!

مخاطر اعادة تعبئة قوارير الماء البلاستيكية

عندما تنتهين من شرب قارورة الماء البلاستيكية، قد تتجهين بشكل تلقائي في معظم الأحيان نحو الصنبور لإعادة تعبئتها... فلماذا تتكبدين عناء شراء قوارير أخرى جديدة في حين تمتلكين قارورة جيدة في المنزل؟ قد تريدين الإمعان في طريقة تصرفكِ هذه، خصوصاً بعد أن توصلت دراسة حديثة إلى نتائج صادمة في هذا الخصوص!

إذ تبيّن أنّ هناك شقوقاً صغيرة غير مرئية للعين المجردة داخل هذه القوارير، تشكل بيئة حاضنة ومثالية لتكاثر الباكتيريا والجراثيم الخطيرة داخلها. فإن كنتِ تظنين أنّ غسل القارورة البلاستيكية بالماء والصابون كافٍ لتنظيفها وإعادة إستعمالعها، فأنتِ على الأرجح مخطئة، إذ من الصعب الوصول إلى هذه الشقوق، الأمر الذي لا يمنع الجراثيم من التكاثر.

على صعيد آخر، فإن الإستعمال والغسل المتكرر قد يتسبّب بتفكك في تركيبة البلاستيك، ما يزيد الأمر سوءاً، وذلك حسب دراسة نشرت في Canadian Journal of Public Health.

إذ تبين أنّ مستويات الباكتيريا في القوارير التي تستعمال لأكثر من مرّة تفوق المعدلات المسموح بها، الأمر الذي يعرّضكِ لمشاكل صحية لا يستهان بها.

وفي أبحاث في السياق نفسه في جامعة تكساس، تبين أن استعمال القارورة البلاستيكية نفسها لـ7 أيام فقط قد يسبب لك المرض بحدّة توازي أعراض التسمم الغذائي، فأنتِ معرضة للغثيان، التقيؤ والإسهال بسبب دخول الباكتيريا المتكاثرة إلى جسمكِ.

لذلك، ولحماية نفسكِ من هذه المضاعفات، احرصي على استعمال قارورة الماء مرّة واحدة لا أكثر، واللجوء إلى القوارير الزجاجية، المعدنية أو البلاستيكية الصلبة المخصصة للإستعمال المتكرر.

إقرئي المزيد: قبل شراء أي قارورة ماء بلاستيكية، تأكّدي من هذا الرقم!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!