متى يكون الانفصال هو الحل: نصائح مهمة قبل اتّخاذ القرار!

متى يكون الانفصال هو الحل

متى يكون الانفصال هو الحل؟ من أكثر الأسئلة شيوعًا على الاطلاق فيما خص العلاقات الزوجية، وفي هذه المقال إجابة مفصلة ودقيقة، مع بعض النصائح لانفصال آمن.

بعيدًا عنتأثير الانفصال على الاطفال، غالبًا ما يكون إنهاء العلاقة الزوجية تجربة مدمرة وصعبة على الزوجين. مع ذلك، تسأل النساء متى يكون الانفصال هو الحل؟

في الحقيقة، كلما طالت مدة علاقتك بشخص ما، كلما زاد الاضطراب في إنهائها. إذ يتطلب اتخاذ قرار ترك علاقة شجاعة واقتناع. وفيما يلي، أكشف لك عن 5 عوامل تجبرك على الانفصال، بالإضافة الى كيفية اتّخاذ هكذا قرار ونصائح للعيش بسلام من بعده.

متى يكون الانفصال هو الحل؟

بالطبع، لا أحد يحلم بالطلاق عند عقد الزواج، ولكن الحقيقة، أنّ الحياة الزوجية ليست سهلة وتتطلّب صبرًا واطلاعًا الى كيفية عيشها بشكل إيجابي.

في الواقع، العلاقة الزوجية الناجحة تتطلّب مجهودًا كبيرا ومواكبة لتطوّرات الزوج وحاجاته، ولكن، هناك 5 علامات مقلقة، إذا واجهتها فهذا يعني أنّك سيكون الطلاق خيارك الوحيد:

تشعرين أنك معزولة تمامًا

إذا كان شريكك أقل قدرة ومهارة من أهلك وأصدقائك، فمن المرجح أنك ستشعرين بالعزلة. فأنت لا تستطيعين العودة الى ما كنت عليه، ولا تقدرين تغيير زوجك، وبالتالي ستشعرين بعدم الانتماء لا للعائلة ولا لزوجك.

إقرأي أيضًا: فوائد الغيرة بين الزوجين

كما يعد تقويض العلاقات الوثيقة القوية سابقًا وعزلك عن محيطك الذي بنيته قبل الزواج، علامة أكيدة على أن شريكك ليس لديه اهتماماتك الفضلى، أو يشعر بالغيرة من علاقاتك الوثيقة الأخرى. حان الوقت لتحليل أسباب ذلك وتقييم ما إذا كان شريكك يحترم الأشخاص الذين تشعرين بالارتباط بهم أم لا.

فقدت ثقتك بنفسك

حتى لو كانت مهمة بسيطة، مثل شراء البقالة للعشاء أو اختيار مطعم لتناول وجبة، فإنك تلاحظين أنك قلقة بشأن اتخاذ القرار الخاطئ. يعود عقلك إلى جميع الأوقات التي انتقد فيها شريكك اختياراتك، مهما كانت بسيطة، وتشعرين بالخوف من إحباط شريكك مرة أخرى.

إليك المزيد: 6 نصائح لتعزيز الثقة بالنفس أثناء الجماع

إذا كانت علاقتكما قد أضرت بتقديرك لذاتك، فهذه علامة أكيدة على وجود علاقة غير صحية، والتي تتطلب بعض التفكير العميق والعمل الجاد.

التفكير المستمر بالانفصال

إذا وجدت نفسك تتذكرين وقتًا كان من الأسهل فيه إنهاء العلاقة، لكنك تشعرين الآن بأنك عالقة لأن حياتك متشابكة للغاية، فقد يعني هذا أنك ما زلت ترغبين في الانفصال. إن التخيل بشأن امتلاك القوة أو الموارد أو الاقتناع لترك العلاقة هو علامة على أن هناك رغبة كامنة في الانفصال، أو على الأقل استعادة قوتك داخل العلاقة.

اكتشفي ماذا يفعل كل برج بعد الانفصال وردة فعله على خسارة الحبيب!

إذا كنت تتذكرين الأوقات التي كنت فيها أقوى، فهذا يعني أن رغبتك في الزواج قد ضعفت. تعزز العلاقات الصحية القوة واحترام الذات، وإذا لم تشعري بهذا، فقد حان الوقت لإعادة تقييم العلاقة.

تشعرين أن كل ما تفعلينه غير كاف

تحاولين فعل أي شيء لإرضاء شريكك، ولكن بغض النظر عما تفعلينه، لا تزالي عرضة للنقد. على الرغم من أنك تبذلين قصارى جهدك لإنشاء حياة جيدة أو علاقة سعيدة، يبدو أن شريكك غالبًا ما يجد سببًا لإعلامك بأن أفضل ما لديك ليس كافيًا.

إقرأي أيضًا: 14 علامة تدلّ على أنّك في علاقة سامة

بمجرد وصولك إلى هذه المرحلة، من الصعب جدًا أن تري أنك في علاقة غير صحية.

تكذبين على من حولك حول كيفية سير زواجك

لاحظت أنه عندما تتحدثين مع الأصدقاء أو العائلة، غالبًا ما تتحدثي عن علاقتك، على الرغم من أنك تعرفين في قلبك أن الأمور ليست على ما يرام. تنظرين إلى الماضي في الاتصالات مع الآخرين وتكافحين لتري الحقيقة فيما تقولينه لهم.

إليك المزيد: 3 علامات تشير إلى أن زوجك استغلالي

إذا كنت تتسترين على الخلل الوظيفي في العلاقة، فهذه علامة على عدم عودة هذا النوع من الديناميكية. إذا كان شريكك يصر على أن المناقشات حول العلاقة تظل خاصة وأن تكون فقط بينكما، فهذه مشكلة.

نصائح مهمة قبل اتّخاذ قرار الانفصال

لأنّه من الصعب اتّخاذ قرار الانفصال بشكل سريع، حتى ولو كانت المؤشرات تؤكّد لك ذلك، فأنت مدعوة ل، تقومي ببعض الخطوات ما قبل اتّخاذ القرار النهائي، لتتمكني من المضي قدمًا بشكل إيجابي، صحي وسليم.

فيما يلي، نصائح لاتّخاذ القرار بالانفصال بشكل لا تندمين عليه:

  • كوني صريحة وواضحة مع الشريك عما يزعجك علّكما تجدان الحلول
  • استعيني بخبراء واختصاصيين نفسيين
  • اعطي الازمات وقتها واتخذي القرارات المنطقية لا الانفعالية
  • اكتبي على ورقة السيئات والإيجابيات لقرار الانفصال
  • تحضّري للانفصال قبل الانفصال الفعلي

أسس الحياة بعد الانفصال

إذا اتّخذت القرار بالانفصال، فهذا يعني أنك قادرة على مواجهة الحياة بشكل أقوى. وفيما يلي أعدد لك أمورًا لا تهمليها بعد الانفصال:

  • لا تهملي مشاعرك أو تتجاهليها
  • تعرفي الى نفسك من جديد واكتشفي مهاراتك المخبّأة
  • ابني صداقات جديدة على أسس متينة
  • لا تعتزلي الغرام والزواج مجددًا

وأخيرًا، تعرفي الى أسباب العناد بين الزوجين والحلول لتبني علاقة سليمة.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟