ما هي نسبة السمنة في السعودية؟

ما هي نسبة السمنة في السعودية

تتزايد يوما بعد يوم معدلات السمنة في العالم أجمع بسبب نوع الوظائف، قلة الحركة، نوعية الوجبات الغذائية، التطور التكنولوجي، الإدمان على وسائل التواصل الإجتماعي... وتعتبر السمنة في السعودية اليوم من المشاكل الأكثر انتشارا, لكن ما هي نسبة السمنة في السعودية في الوقت الحالي وكيف نستطيع الحد من هذه المشكلة؟

ما هي نسبة السمنة في السعودية؟

تعتبر السمنة مصدر قلق في الأوساط السعودية إذ أظهرت الإحصاءات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية أن السعودية تحتل المرتبة الثالثة في لائحة الدول التي تضم أعلى معدلات من السمنة في العالم، وخاصة بين البالغين الذين تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر. كما تظهر النتائج إلى أن انتشار السمنة في المملكة قد تضاعف حوالي الثلاث مرات، مما أدى إلى زيادة نسبة الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة الى ذلك، أعلن الأمين العام للجمعية السعودية للسكري والغدد الصماء الدكتور كامل سلامة أن نسبة الوفيات بسبب أمراض السمنة، السكري والقلب قد زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

طريقة الوقاية من السمنة:

بما أن معدلات الوفيات بسبب السمنة تتزايد سنة بعد سنة في السعودية، من الضروري العمل على الحد من انتشار هذه الظاهرة عبر القيام بالخطوات التالية:

  • التوعية ضد مخاطر هذا المرض.
  • الحد من تناول الأطعمة السريعة وتشجيع الأطفال والمراهقين على تناول الوجبات الصحية.
  • القيام بالنشاطات الرياضية التي تشجع الشباب على الابتعاد عن هواتفهم المحمولة.
  • تحفيز الناس على التقليل من تناول الحلويات الجاهزة بسبب أضرار المحليات الصناعية على الصحة واللجوء الى الفواكه التي تحتوي على محليات طبيعية.
  • التشجيع على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

من هنا، تعتبر السعودية اليوم في خطر كبير بسبب نسب السمنة المرتفعة. وفي حين أن علاج السمنة ممكن إذا تم بالطريقة الصحيحة، فمخاطر السمنة خطيرة إذا بقيت دون علاج.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!