ما لم تقله لك امك يومًا ويجب أن تعرفيه عنها!

ما لم تقله لك امك يوما

إذا أردنا التحدث عن الحب والحنان والعطاء اللامحدود، فلا يسعنا سوى أن نختصر كل هذه الصفات بالإضافة الى الكثير من الفضائل والمزايا الحسنة سوى بكلمة واحدة وهي "أمي"! الأم هي كلمة صغيرة لكن معانيها كبيرة جدًا فهي من تعطي الحياة ومن تربي من دون مقابل وبكل ما أوتيت من قوة وحب.

منها نستمد إصرارنا وتفاؤلنا في الحياة فهي رمز للقوة والصبر، لكن ذلك لا يعني أن الأم ليست كائنًا حساسًا وقد تخفي أحيانًا الكثير من المشاعر الممزوجة بالفرح والحزن والتعب.

وانطلاقًا من هنا سنخبرك ببعض الأمور التي فكرت فيها أمك ولم تقلها لك يومًا في هذا المقال من عائلتي.

لقد بكيت من أجلك مرارًا: لقد بكيت من تعبها في الكثير من الليالي التي لم تتمكّن فيها من النوم وهي تسهر عليك. ولقد بكت أيضًا من خوفها عندما كنت تمرضين. وهي تبكي سرًا حتى اليوم في كل مرة توجهين لها كلامًا قاسيًا أو جارحًا. أمك كائن حساس والقسوة التي تبدو عليها أحيانًا ليست سوى لتقويتك أنت. انتبهي لمشاعرها ولا تجرحيها!

لطالما امتنعت عن الطعام لتتناوليه أنت: لطالما كانت لك الأولوية في حياتها. وهي حتى اليوم لا تفكر في تناول الطعام قبل أن تنهي طعامك أنت وتتأكد من أنك شبعت وإلاّ ستعطيك طعامها من دون تفكير.

لعبك في شعرها مؤلم للغاية: عندما كنت في سنّ صغيرة كان شعر والدتك لعبتك المفضلة ولكنك لم تدركي يومًا أنك كنت تؤلمينها كثيرًا لأنها لم تشأ حينها أن تفسد بهجتك.

كانت تندم كثيرًا عندما تصرخ عليك: قسوتها ليست سوى مجرد خوف مقنّع! فهي تخاف عليك أكثر من أي شيء آخر لكن كان لا بد من تظاهرها بالقسوة أحيانًا لكي تمنعك من الخطأ وتحميك. إنما كانت تندم في كل مرة تصرخ عليك لأن ذلك لم يكن نابعًا من قلبها!

إقرأي أيضًا: عبارات لا تقولها سوى الأم السعودية!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟