Tania Tania 16-06-2015

على الحامل أن تنتبه جيدًا إلى وضعية نومها خلال فترة الحمل إذ  يمكن أن تؤثر على صحة الجنين والمرأة معًا. يعتبر من الأمر الطبيعي أن تعاني الحامل من مشاكل في النوم وخصوصًا مع تقدم مراحل الحمل وزيادة حجم بطنها. كيف تنام الحامل؟ وهل هناك وضعية أفضل من غيرها؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي أفضل وضعية لنوم الحامل وأسوأها.

ias

تشير العديد من الدراسات إلى أن نوم الحامل على ظهرها قد يضر الجنين كثيرًا إذ يضعه في خطر الوفاة أو الاجهاض المتأخّر إذ إنها تعيق هذه الوضعية جريان الدم إلى الجنين.

والجدير بالذكر أن على المرأة الحامل عدم النوم على بطنها أيضًا بعد مرور أول شهرين من الحمل، لأن الجنين يتعرض من خلال هذه الوضعية  للرض ويزداد حجم الرحم ويبدأ بالخروج من الحوض العظمي إلى جوف الحوض العادي، الأمر الذي قد يمنعه من النمو في شكل طبيعي.

للمزيد: أضرار النوم على البطن للحامل

أما خلال الفصل الثاني والثالث من الحمل، فيعتبر النوم على الجانب أفضل وضعية للنوم مع وضع وسادة صغيرة بين ركبتيها من أجل تقليل آلام الحوض التي قد تعاني منه المرأة أثناء فترة الحمل.

ولكن على المرأة الحامل أن تعلم أنه يفضل النوم على الجانب الأيسر  منه على الجانب الأيمن إذ إن هذه الوضعية تساعد الكلتين في أداء عملهما. كما تساعد هذه الوضعية على الحدّ من تورم اليدين والقدمين. 

أخيرًا، تنصح المرأة الحامل باستشارة طبيبها إذا راودها أي شك عن أي موضوع حرصًا على صحتها وصحة الجنين.

للمزيد: ما هي أسباب كثرة النوم للحامل؟

الحمل نوم الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على