كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟
title

كيف تضيفين الألياف إلى نظامك الغذائي؟

على الرغم من أنّ باستا القمح والأرز البني هما مصدرين مهمين للألياف، فقد لا تستمتعين بطعمهما المكتسب، والأفضل أن تستبدليهما بخيارات أخرى طيّبة المذاقة وغنية بالألياف التي تلعب دوراً رئيساً في تسهيل عملية الهضم وحماية الجسم وأعضائه من مروحة واسعة من الأمراض.

ما هي الأطعمة الأفضل لتنظيف القولون؟

إليك في ما يلي 10 طرق لذيذة لتحقيق هذه الغاية:

* أضيفي القليل من التوت والزبيب إلى إفطارك الذي هو عبارة عن طبق من الحبوب أو قطعتين من التوست المقرمش.

* استبدلي خبز القمح بخبز القمحة الكاملة الذي يتميّز بغناه بالمغذيات والألياف، وبنكهته اللذيذة.

* هل تحبين العدس؟ افرحي إذن إن كنت من محبّي هذا النوع من الحبوب، فهو من المواد الغنية بالألياف. وإذا ما أضفتِ إليه بعض الملح والفلفل والحامض، كان لكِ وجبةً شهيةً ومفيدة.

* تناولي حصتك من التفاح والإجاص من دون أن تنزعي عنها القشور، فهذه الأخيرة هي مصدرٌ غنيٌّ بالألياف.

* تشكّل البطاطس المشوية والمسلوقة بقشرها مصدراً مهماً للألياف، ولا أعرف أحداً لا يحب هذا النوع من الطعام!

* الأفوكادو هي فاكهة ممتازة؛ وهي لا تمدّ الجسم بالألياف فحسب، إنما تخفف من معدل الكوليسترول السيء في الدم.

* تعتبر الفاصولياء مادةً غنيةً جداً بالألياف والفلافونويد وسواها من المغذيات الحيوية. وإذا ما شعرتِ بأنها ثقيلة جداً، حاولي إضافتها إلى نظامك الغذائي تدريجياً، إلى أن يصبح جهازك الهضمي قادراً على معالجتها بسهولة.

* يُعدّ الحمص طعاماً غنياً بالألياف. استمتعي بطعمه في الفلافل والسلطات المنكّهة بالثوم الحاد.

* تناولي حفنةً من اللوز يومياً. ففوائد هذه الأخيرة كثيرة تُضاف إلى غناه بالألياف وطعمه اللذيذ.

* ليس التوت البري والشوفان بغذائين ممتعين فحسب، إنما هما طعامان صحيان، يسهّلان عملية الهضم بفضل غناهما بالألياف.

10 أطعمة خارقة للتنحيف



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!