كيف تحمينَ طفلكِ من تداخلات الدّواء مع الغذاء؟

كيفية حماية الاطفال من تداخلات الدواء والغذاء

كما أنّ الطّعام ضروري لبقاء طفلكِ على قيد الحياة، الدّواء ضروريّ أيضاً لعلاجه من الكثير من الأمراض الصحية. ولكنّ امتزاج هذين العنصرين يؤثر أحياناً في فاعلية الدواء أو في قدرة الجسم على الاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة في بعض أنواع الطعام. وتُعرف هذه الحالة بتداخلات الدواء والغذاء، ولأجل تلافيها وإعطاء طفلكِ الدواء بشكلٍ آمنٍ وفعّال، تنصحكِ "عائلتي" باتباع الإرشادات والتعليمات التالية:

ماذا عن أنواع الطّعام التي تُسبّب قصور الانتباه وفرط الحركة؟

* إحرصي على أن يكون طبيب العائلة على علم ودراية بالأدوية والمكمّلات التي تُعطينها لطفلكِ بانتظام أو من وقتٍ لآخر، حتى الفيتامينات والعقاقير التي تُباع في الصيدليات من دون وصفةٍ طبية.

* إقرأي التعليمات والمحاذير والتنبيهات المدوّنة على علب الأدوية والكتيّبات المتوفرة بداخلها. وإن كان لديك بعض الأسئلة والشكوك، لا تترددي باستشارة الطبيب أو الصيدلي.

* اتبعي التعليمات بحذافيرها وإعطي طفلكِ الدواء كما هو موصوف له.

* شجّعي طفلكِ على شرب كوبٍ كاملٍ من الماء بعد تناوله الدواء.

* لا تخلطي الدواء مع طعام طفلكِ ما لم يطلب منكِ الطبيب ذلك.

* لا تُعطي طفلكِ الفيتامين مع الدواء، إذ يمكن للفيتامينات والمعادن أن تتداخل مع بعض الأدوية والعقاقير.

* لا تُعطي طفلكِ الدواء مع الشراب الساخن، إذ يمكن للمشروبات الساخنة أن تُخفف من فاعلية الدواء.

* إن كان طفلكِ يذهب إلى الحضانة أو المدرسة، تحدثّي مع الطبيب عن طرق ووسائل للتخفيف من عدد الأدوية والجرعات.

التّأثيرات السّلبية للأطعمة الجاهزة على الأطفال



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟