كيف تسعفين طفلك إذا فقد وعيه؟

طريقة اسعاف الطفل فاقد الوعي

يتعرّض كل منا لإمكان إصابته بأي حالة مرضية أو أي إصابة أو محفّز يجعله يفقد وعيه. والأطفال أيضًا معرّضون كغيرهم لفقدان الوعي أو ما يسمّى بالإغماء.

وفي هذه الحالة يترتّب عليك كأم التحلّي بالشجاعة والمبادرة في إسعافه قبل نقله إلى المستشفى. لكن يجب أن تعلمي أولًا لماذا يصاب طفلك بالإغماء وكيف تتصرّفين في مثل هذه الحالات؟

أسباب فقدان الطفل الوعي

يتعرّض الأطفال للإغماء في الحالات التالية:

  • لدى إصابتهم بالجفاف جرّاء التعرّق المتزايد أو عدم شرب الماء، الإسهال وغيرها من الأسباب.
  • جرّاء عدم تناوله الطعام.
  • بسبب الإجهاد والإرهاق.
  • عندما يعاني ألمًا شديدًا لا يقوى جسمه على تحمّله.

كيف تتصرفين في مثل هذه الحالات؟

  • تأكدي أولًا من أنّ طفلك لا يزال يتنفس.
  • قومي بفكّ ملابسه الضيّقة.
  • ضعي طفلك ينام على جنبه مع اتجاه فمه إلى الأسفل لأنّ ذلك يقلّل من خطر دخول أي سائل إلى القصبة الهوائية.
  • قومي برفع قدميه قليلًا إلى الأعلى لتنشيط الدورة الدموية ووصول الدم إلى الدماغ.
  • وإذا شعرت بأنّ الأمور لا تسير على ما يرام ولم تنجح المساعي في إيقاظه، إتصلي فورًا بالطوارئ.

متى يستدعي الأمر اللجوء إلى الطبيب؟

  • في حال لم يستعد طفلك وعيه مباشرة بعد إسعافه.
  • إذا لاحظت أنّ لديه صعوبة في النطق وفي الرؤية والتحرك.

إقرأي أيضًا: صداعك... هل يتطلّب زيارة الطبيب؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟