كلمات يحتاج الولد أن يسمعها من والده تحديداً!

لتربية طفل ذكي ومستقلّ، كلمات يحتاج الولد أن يسمعها من والده!

كلّنا نحلم في تربية أطفال أذكياء ومستقلّين، لذلك تتناول المرأة خلال حملها بعض أنواع المأكولات لانجاب طفل ذكي او يعتمد الآباء مواقف تحفّز ذكاء أبنائهم. ولكن هل تعلمين أن تربية طفل ذكي ومستقلّ وناجح في المستقبل هو أمر بسيط ويكفي أن يكرر الأب على مسمع ابنه بعض الكلمات لتحقيق ذلك؟ فما هي تلك الكلمات اذا؟

كلمات وعبارات التقدير للزوجة!

لتربية طفل ذكي، ناجح ومستقلّ في المستقبل على الأب أن يثني على جمال زوجته وتصرفاتها ويعبّر لها عن حبّه الكبير وتقديره لكلّ الجهود التي تبذلها وذلك على مسمع ابنه. وذلك ليعلم الطفل أن المراة متساوية مع الرجل ولا تقلّ شأناً عنه وهذا ما يساعده بالتالي على تحقيق استقلاليته والنجاح الكبير في المستقبل.

الاعتراف بالخطأ والفشل!

الأب هو المثال الاعلى لابنه لذلك يحرص دوماً على أن يكون صالحاً وناجحاً بنظره أطفاله، لكن من أسس تربية طفل ذكي ومستقلّ وناجح هو الاعتراف بالخطأ والفشل أمامه. فالحياة ليست عبارة عن ربح دائم، بل نواجه فيها الخسارة وعلى الأب أن يعلّم طفله مبدأ الخسارة أيضاً لينجح في مواجهتها في المستقبل عندما يتعرّض لها.

طلب المساعدة!

صحيح أن الأب بنظر طفله هو البطل الذي يواجه كلّ المصاعب والمشاكل التي تواجهه ويخرج منها منتصراً، إلا أن إذا كنت حقاً تريد تربية طفل ناجح ومستقلّ وذكي عليك أن تعلّمه مبدأ طلب المساعدة أيضاً. ففي أحيان كثيرة لا نتمكّن من مواجهة مشاكلما من دون تدخّل الآخرين لا سيّما الأشخاص الذين يهتمّون لأمرنا، وهذا ما يجب أن يتعلّمه الطفل بدوره. فليس صحيحاً أن الرجل لا يطلب المساعدة من أحد.

الاعتذار وقبول اللوم!

ليس صحيحاً أن الرجل لا يعتذر ولا يخطئ، بل على الأب الذي يريد فعلاً أن يكون مثلاً صالحاً لابنه وأن يربيه ليكون ذكياً وناجحاً ومستقلاً أن يعتذر أمامه على كلّ ذنب ارتكبه. فالاعتذار هو سمة من سمات الشجاعة والتي لا يقوم بها سوى الاذكياء الذين لا يبحثون عن أعذار واهية بل يواجهون أخطاءهم بالاعتذار عنها وعدم تكرارها.

اقرئي ايضاً: للاهل: مواقف تكشف أنكم أذكياء وتربّون أطفالاً أذكياء!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟