ما هي طرق علاج انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية؟

علاج انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية

كثيرًا ما تشتكي المرأة من معاناتها من انتفاخ في البطن بعد خضوعها للعملية القيصرية. لكن هل يعتبر هذا الأمر طبيعياً؟ وفي حال كان الأمر كذلك، ما هي أبرز الأسباب التي يمكنك الإعتماد عليها من أجل التخلّص من هذه المشكلة؟

تشير العديد من الدراسات إلى أن انتفاخ البطن يعتبر من المشاكل التي يمكن التعرّض لها خلال هذه الفترة إذ تشعر المرأة بثقل البطن وكأنها ما زالت حاملاً. لكن ننصحك بالإعتماد على الطرق التالية من أجل الحدّ من هذه المشكلة ومعالجتها:

  • التأكد من حصولك على الكمية اللازمة من السوائل.
  • ممارسة بعض تمارين الرياضية خصوصًا رياضة المشي.
  • الإستلقاء على الظهر مع رفع الرجلين إلى مستوي أعلى من مستوى القلب.

تعتبر هذه الطرق الثلاث من بين أفضل الطرق التي يمكن التطرق إليها إذ صرحت العديد من النساء اللواتي عانين من هذه المشكلة من شعورهن بالراحة بعد إعتمادها.

أما في حال لم تشعري بأي تحسن بعد مرور بضعة أيام، فننصحك باستشارة الطبيب المعالج الذي قد يصف لك بعض الأدوية التي تناسب طبيعة جسمك.

هذا وعليك أن تعلمي أن تتعدّد كثيرًا الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية ومن بينها المعاناة من الغازات في البطن أو الإمساك المزمن مع انتفاخ الأمعاء أو وجود ورم في المبيض. لذلك، تأكدي من معرفتك السبب الكامن وراء مشكلتك الصحية خصوصًا إن ترافقت معها بعض الأعراض الغريبة والمزعجة.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟