Tania Tania 13-08-2015

يعاني الأطفال منذ صغرهم من بعض الأمراض التي قد تحتاج إلى العلاجات  إذ إن بعضها قد تكون خطيرة ومزمنة. إلاّ أن بعضها الآخر يحتاج إلى العلاجات البسيطة والسهلة. فعلى سبيل المثال، قد يصاب العديد من الأطفال الرضع بالزكام. فهل يعتبر هذا المرض خطيرًا أم أنه مرض عادي وشائع ؟ وما هي طرق علاج الزكام عند الاطفال؟

ias

يعتبر الزكام من أكثر الأمراض شيوعًا التي يعاني منها الطفل خلال حياته .تشير الدراسات إلى أن المعدل الطبيعي لإصابة الطفل بالزكام هو تقريبًا ثماني مرات سنوياً. لكن  الأم تقلق كثيرًا من أي عارض قد يعاني منه طفلها مهما كان بسيطًا وخصوصًا إن كان هذا طفلها الأول.

للمزيد: ما هي الطفولة المتأخرة؟

هناك نوعان من الزكام، نوعٌ ترافقه أعراض مثل ارتفاع في درجة الحرارة والشعور بالألم في كل أنحاء الجسم وغيرها. أما النوع الثاني فتقتصر أعراضه على العطس والإنفلونزا من دون أي ارتفاع في درجة الحرارة.

في هذا السياق، تنصح المرأة بإتباع النصائح التالية من أجل علاج الزكام عند الأطفال. أما من أبرز هذه العلاجات فهي:

للمزيد: ما هي أعراض الجفاف عند الاطفال؟

  • إبقاء الطفل في السرير وإقناعه  بالحصول على قسط كافٍ من الراحة

  • تزويد الطفل بالمشروبات المفيدة

  • دهن أنف الطفل في الخارج بالفازلين

  • استخدام قطرات المياه المالحة

في هذا السياق، لا يجب على الأم أن تعطي طفلها أي دواء من دون إستشارة طبيب الأطفال للتأكد من أنه مناسب لعمره.

الأمومة والطفل الأم والطفل أمراض الطفولة الطفولة الأولى صحة الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على