ما هو علاج الافرازات الخضراء بعد الولادة؟

علاج الافرازات الخضراء بعد الولاده

يقال إن المرأة تعاني من النزيف لفترة قصيرة بعد ولادة طفلها. لكن ماذا عن الإفرازات؟ هل من الطبيعي نزول الإفرازات الخضراء بعد الولادة؟ في حال لم يكن كذلك، اكتشفي في هذا المقال من "عائلتي" أبرز الطرق التي يمكن إعتمادها من أجل علاج الافرازات الخضراء بعد الولاده.

تشير العديد من الدراسات إلى أن غالبًا ما تدل الإفرازات الخضراء إلى وجود عدوى خطيرة في المسالك البولية. قد تترافق مع هذه المشكلة أعراض أخرى مثل الشعور بالحكة أو الحرقة في المنطقة الحساسة، الأمر الذي يسبّب شعورك بالإنزعاج الشديد والضيق.

لا تعتبر طريقة علاج هذه المشكلة الصحية سهلة جدًّا. لكن يمكنك تجربة الحد من أعراضها من خلال اتباع الطرق التالية:

  • تناول الأطعمة الصحية التي من شأنها أن تعزّز نظامك المناعي وعلى رأسها لبن الزبادي.
  • تناول الكمية اللازمة من المياه من أجل إخراج الباكتيريا التي يمكن أن تسبّب هذا الالتهاب في البول.
  • تناول الفاكهة والخضراوات الطازجة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تساعد على مكافحة هذه المشكلة.

هذا وعليك أن تنتبهي جيدًّا إلى رائحة هذه الإفرازات إذ في حال بدأت تفوح منها رائحة كريهة، سيتوجّب عليك مراجعة طبيبك المعالج في أقرب وقت ممكن من أجل الحصول على العلاج اللازم والفعال.

لذلك، لا تهملي الموضوع أو الأعراض التي يمكن أن تترافق مع هذه المشكلة وتأكدي من التحدّث مع طبيبك حول أي عارض تعانين منه قبل تفاقم الوضع.

اقرئي أيضًا: ما هي اعراض اكتئاب بعد الولادة؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟