جوانا.القاعي جوانا.القاعي 03-11-2017

عصيان الأوامر وعدم إطاعتك من أكثر الأمور التي يحب طفلك القيام بها سواء لإغاظتك او لمجرّد فرض نفسه ورغباته. وهذه الحالة شائعة جدًا لذلك نرى الأمهات يثرن غضبًا ويبدأن بالصراخ على اطفالهن وأحيانًا قد لا يتمالكن أعصابهنّ ويدفعهن الغضب الى ضرب أطفالهن.

ias

ولأنك تعلمين بتأثير الصراخ على الطفل نفسيًا ومعنويًا تمامًا كتداعيات الضرب على المدى القريب والبعيد، وتلافيًا لأن يتعكر مزاجك لهذا السبب، اليك التقنية الأسهل لكي تجعلي طفلك يطيعك من دون الحاجة الى الصراخ او الى إجباره على ذلك.

إستخدمي قاعدة العد العكسي ولكن ركزي على عامل الوقت وابتعدي عن التهديد.

علّمي طفلك قاعدة العد العكسي ولكن ليس بأسلوب التهديد إنما بأسلوب اللعب الذي يهدف الى الإنتصار. فاطلبي منه القيام بأمر ما وابدأي بالعد: عشرة، تسعة، ثمانية…الخ، لكي تحفزي طفلك على التوقف عن النشاط الذي يقوم بها وينفذ طلبك قبل انتهاء العد.

وبعد أن ينفّذ طلبك قومي بتهنئته لأنه كان سريعًا ولا تنسي طبعًا ان تشكري طفلك بعد قيامه بالعمل وبأسلوب لطيف كذلك الأمر.

قولي له مثلًا: "من فضلك، إجمع ألعابك" وابدأي بالعد بحسب الوقت الذي يحتاجه طفلك لهذا العمل. ثم اشكريه وأثني على أدائه الجيد. يمكنك أيضًا مكافأته بحلوى مثلًا بين الحين والآخر لكن ليس دائمًا لكي لا يعتاد على القيام بالأعمال لقاء اي مقابل.

إقرأي أيضًا: 5 تصرفات أكثر تأثيرًا من الصراخ حين يخطئ طفلك!

الأمومة والطفل الأم والطفل تربية الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على