4 طرق تنمين من خلالها الذكاء العاطفي لدى طفلتك!

طرق لتنمية الذكاء العاطفي لدى الطفلة

لا بد أنك كأم تحاولين باستمرار القيام بكل ما يمكنك فعله من أجل تنمية الذكاء في طفلتك وهي في سنّ صغيرة فضلًا على تربيتها على مبادئ اخلاقية معينة.

لكن اذا عدنا الى مسألة الذكاء الذي يشكل عاملًا أساسيًا لنجاح كل الأطفال، هل سمعت يومًا بالذكاء العاطفي؟ والذي أثبتت الدراسات أنه أهم من الذكاء العملي في نجاح الطفل!

الذكاء العاطفي سيدتي هو القدرة على فرز العواطف الذاتية، وحسن استعمالها. ويعرّف العلماء الذكاء العاطفي على أنه القدرة على التعرف على شعور الفرد الشخصي وشعور الآخرين وذلك لتحفيز نفسه، ولإدارة عاطفته بشكـل سلـيم في علاقته مع الآخرين. لذا كيف تنمين هذا النوع من الذكاء لدى طفلتك؟

دعيها تلعب على طريقتها الخاصة: طفلتك بحاجة لأن تتحرر من قيود القواعد والأنظمة التي تلاحقها سواء في المدرسة ام في المنزل، على الأقل أثناء اللعب فهذا الوقت مخصص لها! دعيها تكون القائدة على مملكتها هذه فذلك ينمي القدرات الذهنية والإبداعية وروح القيادة لديها.

دعيها ترى كيف تكون المشاعر التي تشعر بها على الآخرين: أفسحي لطفلك المجال لكي تراك كيف تعبرين عن سعادتك، غضبك وحتى حزنك. ذلك سيجعلها تتعرف على لغات الجسد وسيجعلها تدرك أن ما تشعر به هي يشعر به الآخرون أيضًا.

لا تلوميها على مشاعرك: إياك وأن تلومي طفلتك على مشاعرتك أنت، فإذا غضبت بسببها او حتى شعرت بالخوف عليها، إياك وأن تشعريها بأن هذه المشاعر السيئة التي تشعرين بها بسببها.

علّمي طفلتك أن النتائج تكون ناجمة عن الأفعال وليس عن المشاعر: من المهم أن تعرف طفلتك انه من الطبيعي أن تختبر كافة المشاعر وأن النتائج التي تحدث جراء أي عمل تكون بسبب الفعل وليس الشعور. بهذه الطريقة ستتعلم كيف تتصرف في كافة المواقف بصرف النظر عن مشاعرها!

إقرأي أيضًا: أنشطة تنمين بها ذكاء طفلك



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟