نظّمي عمل الهرمون في جسمك بهذه الطرق الطبيعية!

الرياضة

للهرمونات دور فعّال ورئيسيّ في عمل كافّة الأجهزة في جسم المرأة اما اضطراب هذه الهرمونات فيحدث معظطمها جرّاء التغيرات في معدلات الأستروجين في الجسم. غالبًا ما تحدث هذه الإضطرابات في سنّ البلوغ او اليأس كما وأثناء الحمل والدورة الشهرية. وقد يحصل هذا الإضطراب بفعل عوامل خارجيّة كالتقدّم في العمر، سوء التغذية، التوتر، نقص النوم، استخدام حبوب منع الحمل وغيرها من الأسباب.

ومن أعراض الإضطراب الهرموني، التعب والإرهاق المزمن، تقلبات المزاج ، الأرق وزيادة الوزن وأعراض كثيرة تعرفي إليها هنا: كيف تكتشفين اختلال الهرمونات في جسمك؟ من أجل إختلال الهرمونات في جسمك إليك بعض الوصفات الطبيعية في هذا المقال:

تناولي الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3: لهذه الأحماض دور مهمّ في إنتاج الهرمونات كما في توازنها. وتساعد باحتوائها على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة ومضادات الإلتهاب بالتخفيف من آلام الدورة الشهرية بالإضافة إلى تقليص أعراض فترة انقطاع الطمث لدى المرأة. أما المأكولات الغنية بهذه الأحماض هي الأسماك، بذور الكتان، الجوز، حبوب الصويا وزيت الزيتون.

فيتامين D: تناولي المأكولات الغنية بفيتامينات D لأنها تؤثر على عمل الغدة النخامية التي تنتج عددًا كبيرًا من الهرمونات في جسمك. يساعد فيتامين D على تخفيف الأعراض التي تتلازم مع الإنخفاض الكبير في معدّلات الأستروجين في الجسم. من الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، الأسماك، الحليب والبيض. كما بإمكانك تعريض نفسك للشمس لبضع دقائق يوميًّا للحصول على هذا الفيتامين.

جوز الهند: لقد أثبتت الدراسات فعالية زيت جوز الهند في تنظيم عمل الهرمونات وبخاصّة عمل الغدة الدرقية. يساعد زيت جوز الهند أيضًا على تحقيق التوازن في معدلات السكر في الدم وعلى تعزيز جهاز المناعة وتفعيل عملية الأيض وإنقاص الوزن.

الرياضة: يساهم القيام بنشاط رياضي في تنظيم عمل الهرمونات في جسمك، وفي تقليص إنتاج هذا الأخير لهرمون الكورتيزول وهو هرمون التوتر الذي يعيق إنتاج الأستروجين ويؤدي بالتالي إلى أضرار صحية عدة. لذا مارسي الرياضة لمدة 20 إلى 30 دقيقة يوميًّا لأنها ستخفف في شكل كبير من الإختلال الهرموني في جسمك. إقرأي أيضًا:ما هي فوائد الرياضة للحامل؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!