كيف أساعد طفلي على اختيار المهنة المناسبة؟

طرق بسيطة لتساعدي طفلك على اختيار المهنة الأنسب له

معظم الأطفال ليس لديهم أدنى فكرة عما يريدون فعله عندما يكبرون. ولهذا السبب، قد ينتهي بهم الأمر في وظائف لا يحبونها؛ فلم لا نساعدهم في اختيار المهنة المناسبة منذ الصغر؟

بعد أن كشفنا لك مؤخراً عن كيفية تعليم الطفل الدفاع عن آرائه ومواقفه، إليك اليوم كيف يُمكنك مساعدته على اختيار المهنة التي سيبرع فيها بالمستقبل.

راقبي طفلك وشجعيه

من المهم جداً أن تسجلي طفلك في فصول رياضية، فنية، وحتى في مخيمات مختلفة. رغم أنّه قد يستمتع بتلك الأنشطة، إلّا أنه قد يظهر قدرات رائعة في بعض المجالات. لذلك، ننصحك بمراقبة طفلك لمعرفة أين تكمن نقاط القوة لديه وما هي المجالات التي تثير اهتمامه الأكثر.

بعد تحديد ذلك، عليك أن تشجعي طفلك وتدعميه وتساعديه على صقل تلك الموهبة. بهذه الطريقة، أنت تمهدين له طريق النجاح في المستقبل.

لا تجبري طفلك على ما لا يحبه

علّمي طفلك ألا يخشى من الأحلام الكبيرة، ولكن هذا لا يعني إجباره على الأحلام التي تمثل تلك التي لم تتمكني أنت أو والده من تحقيقها.

إذا كنت تريدين طفلك أن ينجح في المستقبل، إحذري من تشجيعه على المجالات التي لا يحبها. وفي حال كنت تعملين في مجال الطب أو المحاماة، أو الهندسة، لا تفكري في أن تجعلي من تلك المهنة إرثاً لطفلك، فقد تكون تلك المجالات آخر ما يريد التخصص فيه... دعيه هو يقرّر مصيره وقفي خلفه دائماً!

ساعديه على إيجاد المرشد المناسب

لا شكّ في أنّك أوّل وأفضل مرشدة أو معلمة لطفلك. ومن خلال تمضية الوقت معاً، قد يتشرّب صغيرك العديد من الصفات الرائعة التي يرثها منك. ولكن، إذا كنت تعملين كمستشارة أعمال، وكان يتطلع طفلك إلى أن يُصبح سباحاً محترفاً، فليس هناك ما يُمكنك فعله سوى إيجاد المرشد الذي يستطيع تدريب طفلك في هذا المجال.

والآن، إليك العبارات الإيجابية التي تجعل من طفلك شخصاً ناجحاً في المستقبل!



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟