كيف تعلمين طفلك الدفاع عن آرائه ومواقفه؟

طرق تعليم الطفل الدفاع عن آرائه ومواقفه

من المهم جداً أن يتعلّم الطفل كيف يدافع عن نفسه وعن آرائه ومواقفه بطريقةٍ مهذّبة وبعيدة عن العناد والإنحياز وعدم قبول آراء الآخرين؛ فكيف يُمكنك تحقيق هذه الغاية؟

في ما يلي، نقدّم أهم النصائح التي تساعدك على تعليم طفلك الدفاع عن آرائه ومواقفه؛ فما رأيك في الإطلاع عليها بعد أن شاركناك سابقاً بالخطوات التي يجب اتباعها لتعويده على الإعتماد على نفسه وتحمّل المسؤولية؟

تقديم نموذج جيّد للطفل

كيف يُمكن للطفل أن يتعلّم الدفاع عن نفسه وعن آرائه إذا كان يُشاهد والديه وهما يصرخان على بعضهما ولا يعرفان كيف يتحاوران بطريقةٍ بناءة؟ كيف يُمكنه أن يدافع عن نفسه إذا كان يرى الخوف في عيني والدته وهي تخشى الدفاع عن نفسها عندما تتعرّض للإهانة اللفظية من زوجها؟ إذا كنت تريدين تربية طفلك على الدفاع عن نفسه والوقوف خلف آرائه، فعليك أن تقدّمي له النموذج الذي يُقتدى به... لا تنسي أنّه يتأثّر بك كثيراً حتى أكثر من والده!

الألعاب

كذلك، هناك الكثير من الألعاب التي تنمّي لدى الطفل مهارات التواصل بما فيها كيفية الدفاع عن أنفسهم ومواقفهم لا سيّما في حال تعرّضهم للتنمّر في المدرسة أو خارجها.

علّمي طفلك كيف يتصرّف عبر ألعاب التظاهر حيث يُمكنك تأدية دور أحد الأشخاص الذين قد يُصادفهم خارج محيطه.

الحوار مع الطفل

وأخيراً، مارسي الحوار البناء مع طفلك. تحدّثي معه وعلّميه أنّ لكل شخص رأيه الخاص وأن لا أحد يستطيع أن يفرض أفكاره على الآخرين. علّميه ألا يخشى التعبير عن أفكاره وآرائه إنّما بتهذيبٍ واحترام مع قبول رأي الآخر ولو كان مختلفاً.

والآن، ما رأيك في الإطلاع على الأفعال التي تدمر موهبة الطفل والتي يجب تجنبها؟!



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟