أنت كثيرة التسامح؟ اليك ما أنت عليه!

صفة تميز المرأة المتسامحة

قد تظنّ الكثيرات أنّ كثرة التسامح وطيبة القلب هما دليل على الضعف وقد يشعرن بالإستياء حتى من أنفسهنّ اذا بالغن في التسامح سواء مع شركاء حياتهن او مع صديقاتهن او افراد العائلة او اي شخص آخر. وان كنت من بينهن عزيزتي فهذا المقال لك أنت بالذات!

التسامح قوة وهو دليل على النضج!

أشارت الأبحاث السابقة الى أنّ كثرة التسامح هو دليل على وصول الفرد الى مرحلة مهمة من النضج الكافي في حياته والذي يجعله يصرف النظر عن الإساءة أيًا كان من تسبب بها وبخاصة ان كان من المقربين.

بعض الأخطاء لا تسامح المرأة عليها بشكل عام الا امرأة واحدة والتي تُلقّب بـ "طيّبة القلب" او بالـ "كثيرة التسامح"، ومن تظن نفسها تبالغ في ذلك فنقول لك أنت إمرأة مميزة ونادرة أيضًا وناضجة حتمًا. كما وتتمعين بصفات إستثنائية أبرزها:

  • تحمّل المسؤولية: الأشخاص الناضجون هم أشخاص يتحملون نتائج أفعالهم ولديهم القدرة و الشجاعة على الاعتراف بالخطأ.
  • المحافظة على الهدوء: تتمكنين من ضبط انفعالاتك والحفاظ على هدوئك في أصعب المواقف والتي تتطلب منك التصرف باتّزان.
  • إجتماعية ومحبوبة: وأخيرًا، أكثر ما يميّزك عن غيرك من النساء أنك إجتماعية ومحبوبة ويمكن الإعتماد عليك في شتّى المواقف.

وبناء على ذلك، لا تحزني ان شعرت بالخيبة مرات كثيرة في حياتك وان سببت لك هذه الخيبات الحزن والأسى لأنّك امرأة قوية في الواقع وناضجة!

إقرأي أيضًا: لا تسامح ولا تنسى الإساءة بأي ثمن، من هي مولودة هذا البرج؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!