الرجيم المتوسطي لا يفقدك الوزن فحسب! فما هو هذا النظام؟

دراسة عن دور النظام الغذائي المتوسّطي في التخفيف من خطر الاصابة بالاكتئاب

كلّنا يشعر بالحزن والإحباط في وقتٍ من الأوقات أو بعد المرور بتجربة مرّة، لكنّ الاكتئاب او الاضطراب الاكتئابي يذهب إلى أبعد من ذلك، ويمكن أن يستبدّ بالنفسية إلى حدّ منع صاحبها او صاحبتها من عيش حياته(ها) بشكلٍ طبيعي.

الغذاء الصحي القائم على النباتات يخفّض احتمالات الإصابة بالاكتئاب!

ومع تزايد نسبة المصابين بالاكتئاب أينما كان في العالم، ارتأت "جامعة كوليج لندن" في المملكة المتحدة إجراء تحليل شاملٍ ومتكامل لأكثر من 41 دراسة مشاهدة صدرت في مراحل سابقة حول تأثير الغذاء على الحالة النفسية.

وعلى أثر هذا التحليل المعمّق، خلصت الجامعة إلى القول بأنّ اتباع نظامٍ غذائي صحيّ ومضاد للالتهابات، على شاكلة النظام الغذائي المتوسطي التقليدي يُساعد في التخفيف من احتمالات الإصابة بالاكتئاب.

كلّنا يشعر بالحزن والإحباط في وقتٍ من الأوقات أو بعد المرور بتجربة مرّة، لكنّ الاكتئاب او الاضطراب الاكتئابي يذهب إلى أبعد من ذلك، ويمكن أن يستبدّ بالنفسية إلى حدّ منع صاحبها او صاحبتها من عيش حياته(ها) بشكلٍ طبيعي.

دراسة عن دور النظام الغذائي المتوسّطي في التخفيف من خطر الاصابة بالاكتئاب

وبناءً عليه، تنصحكِ "عائلتي" بأن تتخذي من الحمية المتوسطية نظاماً غذائياً يومياً لكِ ولأسرتك. فالأطعمة المتوسطية التقليدية لا تحمي من الاكتئاب وحسب، بل تمنع الإصابة بأمراض القلب أيضاً.

أصول الغذاء المتوسطيّ التقليديّ

الحمية المتوسطية هي التي تقوم بشكلٍ أساسيّ على:

  • الزيتون وزيت الزيتون.
  • الحبوب الكاملة.
  • اللحوم الحمراء لكن بكميات قليلة.
  • الأسماك وثمار البحر.
  • القليل من الجبن وكميات أقلّ من الحليب.
  • الكثير من الخضار والفاكهة.
  • الكثير من البقول والمكسرات.

الأطعمة المتوسطية التقليدية لا تحمي من الاكتئاب وحسب، بل تمنع الإصابة بأمراض القلب أيضاً.

دراسة عن دور النظام الغذائي المتوسّطي في التخفيف من خطر الاصابة بالاكتئاب

ويُمكن وصفها بالنظام الغذائي الغني بالألياف الصحية ومضادات التأكسد وهي بالتالي أكثر صحةً من الحميات الغربية. ومن أجل اتباع النظام المتوسطي على أصوله، تدعوكِ "عائلتي" إلى تطبيق النصائح والخطوات البسيطة التالية:

  • استبدلي الزبدة والسمنة والصلصات الدهنية التي تستخدمينها حالياً بزيت الزيتون.
  • أكثري من تناول الخضار المتنوّعة يومياً.
  • تناولي الأسماك الغنية بأحماض الأوميغا 3، بالإضافة إلى الدجاج والبيض باعتبارهما مصادر مقبولة للبروتين، المهم ألا تكون مقلية أو مغمّسة بالبقسماط. فهذا النّوع من الطبخ لا يتناسب والنّظام الغذائي المتوسطي.

الحمية المتوسطية... نظام غذائي غني بالألياف ومضادات التأكسد وأكثر صحةً من الحميات الغربية.

دراسة عن دور النظام الغذائي المتوسّطي في التخفيف من خطر الاصابة بالاكتئاب
  • لا تُكثري من اللحوم الحمراء الغنيّة بالدّهون المشبعة، وجرّبي استبدالها بأنواع اللحوم غير الدهنية على غرار الحبش.
  • استخدمي البقول والحبوب الغنية بالبروتين والألياف لإعداد أطباقك الأساسية واستمتعي بتزيين وجباتك الخفيفة الصحية بالمكسرات مثال اللوز والجوز.
  • تناولي الفاكهة الطازجة تحليةً يومية بدلاً من الكوكيز والكيك وأنواع الحلويات الغنية بالسكر.
  • استهلكي القليل من اللبن أو الجبنة قليلة الدسم كل يوم. إن أردتِ، يمكنك إضافة جبنة الفيتا إلى سلطتك الصحية من البندورة والخيار، كما يمكنكِ الاستعانة باللبن لتحضير صلصة خفيفة لسلطاتك.

أخيراً وليس آخراً، تذكّري بأن تواظبي يومياً على شرب ما لا يقلّ عن 6 أكواب من المياه، إذ لا يُمكن لأي نظام غذائي صحيّ في العالم أن يكتمل من دونها!

اقرأي أيضاً: طعامك يسبّب لك الإكتئاب أيضاً!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟