دراسة: إنجاب الأطفال يطيل من عمركِ وعمر زوجكِ!

دراسة عن إنجاب الأطفال وطول عمر الاهل

ما بين التعب الجسدي والذهني والحرمان من النوم خصوصاً في السنين الأولى، قد تظنين أنّ تأثير إنجاب الأطفال يميل إلى الناحية السلبية على صحتكِ وطول عمركِ، فتتوقعين أن تشيخي بسرعة بسبب الإجهاد الذي تتعرّضين له في هذه الفترة من حياتكِ... ولكن على ما يبدو، أنتِ مخطئة! إذ توصّلت دراسة حديثة أوروبية إلى أنّ الأهل لديهم فرصة أكبير لعيش حياة أطول مقارنة بالذين لم ينجبوا أي اطفال!

بالأرقام

وبالتفاصيل، قام الباحثون في السويد بجمع معلومات شخصية وصحية عمّا يقارب الـ700 ألف شخص متوفّي ما بين رجل وإمرأة، ليحصروا خياراتهم في مواليد الأعوام التي تتراوح ما بين 1911 والـ1925.

وقد شمل جمع البيانات الخاصّة بهؤلاء الأفراد الجنس، الحالة الإجتماعية، وعدد الأطفال، مع التركيز على نقطة واحدة؛ العمر عند الوفاة. وبعد الإنتهاء من مراجعة الأرقام ومقارنتها، النتيجة جاءت واضحة؛ الأشخاص الذين أنجبوا أقلّه طفلاً واحداً إزدادت معدّلات أعمارهم عن الذين لم ينجبوا أي أبناء.

الرجال أكثر حظاً

فبالنسبة للأمهات، أظهرت البيانات أنّهن يمتلكن حظوظ أكبر بحياة أطول، وذلك بفارق سنة ونصف تقريباً عن اللواتي لم يختبرن الأمومة. أمّا الآباء، فكانت حظوظهم أكبر حتّى، بحيث أظهرت الأرقام أنّ إنجابهم للأطفال زاد معدّل عمرهم بسنتين.

ورغم أنّ الأرقام أظهرت هذا الإمتياز الذي يتمتّع به الأهل، لا زالت الأبحاث جارية لكشف الأسباب الفعلية وراء هذه النتيجة، والتي قد تعود إلى تداخل عوامل عديدة صحية، إجتماعية وإقتصادية.

ففي كلّ مرّة تشعرين أن طفلكِ ينهكِ قواكِ، تذكّري هذه النتيجة وإبتسمي!

إقرئي المزيد: عمر الأم عند حملها الأول يؤثر في صحتها على المدى البعيد!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟