كيف تؤثر الولادة على نوم الاهل؟

التعامل مع الطفل وتحديدًا بكاءه، يفقد الآباء والأمهات الجدد حوالى 970 ساعة من النوم خلال السنة الأولى لطفلهم، أي ما يعادل 40 يومًا كاملاً من عدم النوم، وذلك فقًا لدراسة جديدة.

تاثير الولادة على نوم الاهل

الأب يفقد ما يعادل ساعتين و24 دقيقة من النوم في الليلة، أمّا الأم فتفقد ساعتين و47 دقيقة

والأم تفقد إضافةً إلى هذا الرقم، 23 دقيقة من النوم أكثر من الأب في كل ليلة، أي ما يعادل 18 ليلة إضافيّة عن الأب.

ننصحك بقراءة: 6 طرق تقليديّة لعلاج التّسنين حول العالم

وقد كشفت هذه الدراسة البريطانية التي أُجريت على أكثر من ألف أم وأب أنّ أولياء الأمور يقضون نحو 53 دقيقة كل يوم وهم يحاولون معرفة أسباب بكاء أطفالهم. وحتمًا هذه الأمور تغضب الآباء وتجعلهم يشعرون بالإجهاد.

ويناضل الآباء كل يوم في محاولةٍ لتهدئة دموع أطفالهم ولكن بحسب هذا الاستطلاع فقد تبيّن أن المشكلة الأكبر في صراخ الأطفال وبكائهم هي التسنين. لذا اقترحت الدراسة أن يكون هناك توعية أكثر للأهل في ما يخصّ تسنين الأطفال وكيفية التعامل مع هذا الأمر.

ويظهر البحث الجديد أيضًا أن الأب يفقد ما يعادل ساعتين و24 دقيقة من النوم في الليلة، أمّا الأم فتفقد ساعتين و47 دقيقة.

هذا ويعترف ربع الآباء والأمهات الجدد، أي 25% منهم، أنّهم أصبحوا أكثر انفعالاً مع زملائهم في العمل، وأنّ هذا الأمر أثّر كثيرًا على حياتهم الشخصية، وعلى طريقة تعاملهم مع الآخرين.

يمكنك أيضًا قراءة: أبرز علامات التسنين عند الأطفال



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟