خطر التحدّث عن العلاقة الزوجية للأصدقاء

خطر التحدّث عن العلاقة الزوجية للأصدقاء

تميل بعض النساء إلى التحدّث عن العلاقة ومشاكلها للأصدقاء والعائلة، للحصول على بعض النصائح، أو للأخذ برأي من تحبّ، أو للتعبير عمّا يخالجها من مشاعر وأحاسيس. فهذا يمنحها شعوراً بالراحة، أيّأً كانت المرحلة التي تمرّ بها. ولكن البوح بأسرار العلاقة الزوجية يؤدّي في الكثير من الأحيان إلى تفكّك وتدهور زواجك. إليك بعض النصائح التي ستساعدك على تفادي هذا النوع من المشاكل.

نصائح وخطوات لتخطّي المشاكل الماديّة بين الزوجين

* لا تنشري أسرارك: بمجرّد أن قمت ببوح سرّ زوجي، من الممكن أن ينتشر ويصل إلى زملائك في العمل أو حتى إلى زوجك. فلا يمكنك أن تتحكمي بالكلام متى قيل. لذا لا تجاذفي أو تثقي بأن الناس تستطيع كتم الأسرار دائماً.

* تجنّبي المواقع الإلكترونية: من شدّة غضبك، تميلين إلى التعبير عن المشاعر السيئة عبر المواقع الإجتماعية كالفايسبوك وتويتر، بطريقة تظهر بأن شريكك أصبح عدوّاً لك. هذا ما سيشعر زوحك بالألم والغدر وسيجعل المشاكل تتفاقم بينكما.

* كوني موضوعية: بينما تفضفضين للأصدقاء عمّا يزعجك، تميلين إلى تعبير غير موضوعي عن المشكلة. هذا ما سيدفع أصدقائك إلى التعاطف معك وتعزيز الأفكار والنصائح السيئة. في هذه الحالة، يحبّذ أن تمارسي هواية كالقراءة أو الرياضة، لتشغلي نفسك وتفكري مليّاً، بدل التسرّع في أحكامك أمام الأصدقاء.

خطوات لحلّ الخلاف الزوجيّ

* لا تجعلي أهلك والأصدقاء يكرهون شريكك: التعبير عن المشاعر السلبية يجعل الأهل والأصدقاء يكرهون حيبيبك، ممّا يضعه في موقف دفاعيّ لن ينساه أبداً.



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟