حقائق لا تصدق عن دماغ الرضيع

صحيح أنّ الرضع أصغر من أن يقدروا على رعاية أنفسهم ويتحمّلوا مسؤولية أجسادهم وصحتها، وصحيح أنهم أعجز من أن يُتقنوا لغة الكبار وفن الحديث. ومع ذلك، فهم أذكى مما نتصوّر!

اقرأي أيضاً: خطوات تزيد الجنين ذكاءً

حقائق عن دماغ الطفل الرضيع

ويوماً بعد يوم يكتشف الباحثون والعلماء طرقاً جديدةً لتحديد القدرات الفعلية لهؤلاء والطاقة الهائلة لأدمغتهم التي لا تزال في بداية نموّها. تعرّفي عليها في ما يلي:

الطفل يعلم من المسؤول

تفيد إحدى الدراسات العلمية بأنّ الأطفال الرضع يدركون مفهوم التراتبية الاجتماعية ويوولون أهمية لكبر الحجم ويعتبرونه في موقع المسؤولية والسلطة.

الطفل يفهم في المشاعر وتقلبات المزاج

يمكن لرضيعكِ أن يشعر بك ويرى في طريقة حديثكِ وتصرفكِ وسيلة للكشف عن المشاعر التي تختلجكِ، سواء أكانت إيجابية أو سلبية، وفق ما تؤكده دراسة صدرت في صحيفة "نورون" عام 2010.

الطفل راقص بالفطرة

يتمتع الطفل الرضيع بقدرةٍ فطريةٍ على الاستجابة للموسيقى وتحريك رأسه وجذعه وذراعيه وقدميه على أنغامها. وحتى الآن، لم يعرف الباحثون السبب العلمي وراء هذه القدرة الغريبة أو كيفية تطورّها.

الطفل يتعلّم أثناء نومه

أجرت مجموعة من الباحثين دراسةً حول نشاط دماغ 26 طفلاً، فوجدت بعد نصف ساعة من لعب نوتة موسيقية والنفخ في وجوه الأطفال النيام، أنّ كل واحد منهم بات مع الوقت يتوقّع نسمة الهواء بعد سماع النوتة فيغمض عينيه استجابةً.

وانطلاقاً مما تقدّم، اعتبر الباحثون بأنّ هذه القدرة الخفية لدماغ الرضع الذين ينامون معظم الوقت هي التي تساعدهم في التأقلم مع العالم من حولهم.

الطفل يفهم القواعد اللغوية

قبل أن يتعلّم الطفل الكلام، لا بد أن ينطق بـ"لغة الاطفال". ولهذه اللغة قواعد تختلف بين ثقافة وأخرى، لكنها لا تخفى على الرضع ما بين الشهرين الرابع والسادس، حسبما تؤكده دراسة قام بها عدد من الباحثين حول 36 طفلاً يتمتمون جملاً باللغتين الفرنسية والإنكليزية.

الطفل يقدّر قيمة الإنسان

في إطار دراسة علمية في جامعة يال الاميركية، سُمح لأطفال في الشهرين السادس والعاشر بمشاهدة عرضي دمى، أولهما يصوّر دمية تساعد أخرى على صعود جبل، وثانيهما يصوّر دمية تدفع بأخرى عن الجبل. وبعد انتهاء العرضين، طُلب من هؤلاء إبداء رأيهم بالعرض المفضل، فجاءت إجابة الأكثرية في مصلحة العرض الأول الذي يُبدي تعاطفاً مع الآخر.

اقرأي أيضاً: مراحل نمو الطفل من الشهر الأول وحتى الشهر السادس

ما رأيكِ أيتها الأم بكل هذه القدرات؟ مذهلة أليس كذلك؟!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟