تصرفات قد تظنينها عرضية إلّا أنّها تنذرك بأن طفلك يحتاج لإرتداء النظارات!

تصرفات تدل أن الطفل يحتاج لإرتداء النظارات

بعدما أطلعناكِ سابقاً على أبرز العوارض العامّة التي تدلّ الى إصابة طفلكِ بضعف في النظر، إكتشفي معنا هذه المرّة وفي هذا السياق بعض المؤشرات والتصرفات التي قد لا تعيرينها أهمية وتظنينها عرضيّة، إلاّ أنها تدل الى أن طفلك يحتاج للنظارات:

  • إمالة الرأس: إن كان طفلكِ يميل رأسه كثيراً إلى أحد الجانبين عند النظر نحو أي غرض قريباً كان أو بعيداً، لا تهملي الموضوع وإصطحبيه في موعد لدى طبيب العيون. فهو على الأرجح يعاني من الرؤية المزدوجة للأمور، ويحاول التخفيف من أثرها تلقائياً بفعل حركة الرأس هذه.
  • فقدان السطور عند القراءة: قد يواجه الطفل هذه المشكلة الشائعة في المراحل الأولية من القراءة. ولكن، إن بات يتخطّى السطور أو يفقد الموضع الذي أصبح فيه عند القراءة بشكل متكرّر، وبعد إنقضاء فترة على تعلّمه القراءة، قد تكون هذه إشارة مهمّة بأنّ طفلكِ يعاني على الأرجح من ضعف في النظر.
  • إستعمال الإصبع للدلالة على النص عند القراءة: قد تظنين أنها مجرّد عادة عرضية لا تحمل أي دلالة، ولكن الإفراط في هذا الموضوع يقع في خانة النقطة السابقة، إذ إن طفلكِ يلجأ إلى هذه الطريقة لتفادي مشكلة فقدان السطور المستمرة، والتي تنجم عن ضعف في النظر.
  • تغطية عين واحدة عند القراءة أو مشاهدة التلفاز: لا تهملي إطلاقاً هذه النقطة، فهي قد تكون مؤشراً الى أنّ طفلكِ يعاني من ضعف في النظر في عين أكثر من الأخرى، فيعمد إلى إغلاق العين الأضعف بهدف الرؤية بشكل أفضل.

فإن كان طفلكِ يختبر أحد هذه العوارض، حدّدي له من دون تأخر موعداً مع طبيب العيون للقيام بالفحوصات الدورية اللازمة، وذلك لكشف حاجته للنظارات.

إقرئي المزيد: ما هي طرق علاج الحول عند الاطفال؟



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!