طونيا حجيلي طونيا حجيلي 30-11-2015

تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات الحسّاسة التي تمرّ بها المرأة في حياتها، فهي تواجه الكثير من التغيرات التي تؤثّر على حياتها الجسدية والنفسية.

ias

ومع تطوّر الطبّ، وجدت الحامل حلاًّ للكثير من مشاكلها والعوارض التي تشعر بها خلال فترة الحمل أو مع اقتراب موعد الولادة. فهي تتأكّد جيداً من سلامة كل الأدوية والعلاجات التي ستلجأ اليها، خوفاً من أي تأثيرات خارجية أو حتى داخلية قد تنعكس سلباً على صحّة الجنين.

ومن العلاجات الشائع استعمالها عند أغلبية الحوامل، هي تحاميل كانستين التي ينصح بها الاطباء. تستخدم هذه التحاميل كمضاد للفطريات كما  تعالج الافرازات الكثيرة والحكّة التي تصيب المرأة في المنطقة الحساسة. أمّا طريقة إستخدام هذه التحاميل فتتم من خلال وضعها داخل المهبل التي بدورها تعمل على علاج الالتهاباتالتي  قد تصيب الحامل خلال أشهر حملها.

وينبّه الاطباء هنا، الى أن مع استعمال تحاميل كانستين يجب الامتناع عن أي علاقة أو إتصال جنسي مع الشريك، كي تعطي هذه الكبسولات مفعولها في معالجة الالتهابات والفطريات.

ومن فوائد تحاميل كانستين نذكر أيضاً أنّ غناها بمادّة الكلوتريمازول، يعمل على محاربة الفطريات التي ينتج عنها افرازات مهبلية كثيفة وسميكة، بيضاء اللون وفي بعض الاوقات ذات الرائحة الكريهة والبشعة. هذه الالتهابات التي بدورها تسبّب حكّة واحمراراً في عنق الرحم الداخلي، الامر الذي لا يجب اهماله ابداً ومعالجته مع أهمية استشارة الطبيب المختصّ في حال زيادة هذه العوارض.

الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على