اليك تجربتي مع المشي ساعتين يوميا وفوائدها للجسم!

اليك تجربتي مع المشي ساعتين يوميا وفوائدها للجسم!

المواضيع

  1. فوائد المشي ساعتين يوميا!

  2. تجربتي مع المشي ساعتين يوميا!

تجربتي مع المشي ساعتين يوميا وفوائد هذه الرياضة بالاضافة الى مدة المشي المناسبة لحرق الدهون، هي ما ستتطرق له عائلتي في هذا الموضوع. فكما تعلمين، ينصح الخبراء المرأة بممارسة رياضة المشي في كل الحالات لا سيما اثناء الحمل وبعد الولادة نظرا لفوائدها الصحية والنفسية.

تعتبر رياضة المشي التي يمكن ممارستها اما بالطبيعية وعلى الطرقات او في النوادي الرياضية عبر المكينات مفيدة جدا للعقل والجسم والصحة، وفي ما يلي أشاركك تجربتي مع المشي ساعتين يوميا.

فوائد المشي ساعتين يوميا!

قبل ان اشاركك في الشق التالي تجربتي مع المشي ساعتين يوميا، لا بد من ان اكشف لك في ما يلي ابر فوائد رياضة المشي:

  • فوائد المشي الصحية
  1. تنشيط الدورة الدموية في الجسم والوقاية من امراض القلب والاوعية الدموية

  2. تنظيم مستوى السكر في الدم وتقليل خطر الاصابةبالسكري من النوع الثاني

  3. خفض ضغط الدم والحفاظ على معدلاته الطبيعية

  4. التقليل من مستويات الكولسترول في الدم

  5. تخفيف الم المفاصل والاعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل

  6. تحفيز عمل الجهاز المناعي والوقاية من الامراض المختلفة

  7. تخفيف الم الظهر الناتج عن الجلوس فترة طويلة والعمل

  8. علاج مشكلة الارق والمساعدة على النوم

  9. تحسين التنفس لا سيما لمن يعانون من مشاكل في التنفس

  • فوائد المشي النفسية
  1. التخفيف من الضغوط والتوتر اليومية

  2. مساعدة الجسم والعقل على الاسترخاء والهدوء

  3. تحسين المزاج والحد من اعراض الاكتئاب البسيط او الحاد

  4. استعادة الثقة بالنفس

  • فوائد المشي للرجيم

اضافة الى فوائدها الصحية والنفسية، فان رياضة المشي تساعد في انقاص الوزن والحفاظ على الرشاقة خصوصا انها تساعد في حرق السعرات الحرارية والدهون وشد عضلات الجسم والتهرلات لا سيما بعد الحمل والولادة.

تجربتي مع المشي ساعتين يوميا!

اذا، وبعد ان كشفت لك اعلاه ابرز فوائد رياضة المشي على الصعد كافة الصحية والنفسية والرجيم، ادعوك الى الاطلاع في ما يلي على تجربتي مع المشي ساعتين يوميا.

في الواقع، بعد الحمل والانجاب اكتسبت الكثير من الوزن الزائد الذي اثر على صحتي الجسدية والنفسية، فترافق ذلك مع معاناتي من ارتفاع في ضغط الدم وصعوبة في التنفس والنوم والشعور بالتعب والخمول الدائم، كما فقدت رغبتي في الخروج من المنزل ولقاء الاصدقاء خصوصا ان ملابسي ضاقت علي وفقدت ثقتي بنفسي، الا ان خبيرة التغذية نصحتني بممارسة رياضة المشي السريع او البطيء ساعتين يوميا.

في البداية كان الامر صعبا خصوصا انني كنت اشعر بالتعب والملل، لكن بعد مرور حوالى الاسبوع بدأت أعتاد على روتيني الجديد ولاحظت تغيرا ملحوظا في شكل جسمي حيث فقدت بعضا من الوزن الزائد لا سيما في منطقة البطن، وهذا ما اعاد ثقتي بتفسي.

والآن وبعد مرور شهر على ممارسة رياضة المشي ساعتين يوميا، عدت الى وزني المعتاد واستعدت رشاقتي وبات بامكاني ارتداء ملابسي القديمةن كما تخلصت من كل مشاكل الصحية والتوتر الذي كان يرافقني.

اخيرا، وبعد ان شاركتك تجربتي مع المشي ساعتين يوميا وكشفت لك عن فوائدها للصحة النفسية والعقلية والجسدية، أدعوك الى الاطلاع على الحالات التي تصبح فيها رياضة المشي مشكلة.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟