الحيوانات الاليفة... هل تضرّ بحملك؟

تأثير الحيوانات الاليفة على المرأة الحامل

يُقال أنّ تربية الحيوانات الاليفة يعكس مدى حبّ الإنسان ورغبته بتربية الأطفال في وقت لاحق من حياته، ولكن ماذا لو حظيت بنعمة من الله وصرت حاملاً، هل سيكون عليك التخلّي عن حيوانك الأليف الذي اعتدت على تربيته؟

وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) يعدّ داء المقوسات، وهو مرض جرثومي، أحد أبرز المخاطر المتعلّقة بتربية الحيوانات الأليفة خلال الحمل. إذ يمكن للإصابة بهذه العدوى أن تؤدّي إلى تشوّهات خلقية لدى الجنين أو الإجهاض. وغالباً ما تصاب القطط بالعدوى من جرّاء تناولها للحوم نيئة ملوّثة أو فئران وأتربة ملوّثة. وبعد إصابة هذا الحيوان بالمرض قد ينقله إلى الحامل من خلال التعرّض لبرازه.

خطوات تُجنِّب الحامل الإصابة بداء المقوّسات

وماذا عن الكلاب؟ وفقاً لجمعية الحمل الأميركية، إنّ أهمّ المخاطر التي قد تعرّضك لها تربية الكلاب هو إمكانية قفز الكلب على بطنك أثناء استلقائك أو جلوسك ما يعرّض حملك للخطر ويعرّضك للإصابات.

داء المقوسات كيف يؤثر على الحامل والجنين؟

أمّا الطبيبة النسائية شهرزاد حمزة فتنصحك بتفادي تربية الحيوانات الأليفة في الأماكن المغلقة وذلك نظراً للأمراض العديدة التي قد تنقلها إلى الحامل وبالتالي إلى الجنين، هذا بالإضافة إلى بعض أنواع الحساسية التي قد تصاب بها السيدة. وتضيف حمزة أنّه من المفضّل عدم إقتناء هذه الحيوانات في المنزل وتنصح بإبقائها في الحديقة وأخذها بصورة متواصلة إلى الطبيب البيطري لإعطائها الأدوية اللازمة والحرص على خلوّها من الأمراض.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟