داء المقوسات كيف يؤثر على الحامل والجنين؟

إمرأة حامل

داء المقوسات أو الـ Toxoplasmosis هو مرض تسببه عدوى طفيلية، تأتي من خلال عوامل عدّة مثل، براز الحيوانات الأليفة في المنزل، اللحوم غير المطبوخة جيّداً، أدوات المطبخ غير المعقّمة، حليب وأجبان الماعز... إن كنت حامل، هذه العدوى خطيرة وقد تؤذي جنينك. في أغلب الأحيان لا تشعر النساء بأيّة عوارض لهذه العدوى. ولكن سنعرض لك، بعض الأعراض التي يمكن أن تشعري بها إن أصبت بهذا المرض، لننقل إليك فيما بعد، مخاطره على الجنين.

* تضخّم الغدد الليمفاوية في العنق.

* الصداع

* ألم في العضلات

* التعب

* علامات تشبه أعراض الانفلونزا

الشفاء من سرطان الثدي آمن للحمل؟

وهنا يكمن السؤال: :كيف تؤذي هذه العدوى طفلي الذي لم يولد بعد؟ يمكن أن يسبب داء المقوسات مشاكل خطيرة للجنين. وإن لم يعالج خلال مرحلة مبكرة من الحمل، يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض. إذا كنت تعانين من داء المقوسات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يؤذي ذلك الطفل وهذه هي المخاطر:

* المياه على الدماغ (استسقاء الرأس) أو تلف في الدماغ

* أضرار في العينين أو غيرها من الأجهزة.

عند الولادة، لا تبدو المشاكل واضحة عند معظم الأطفال المتأثرين بداء المقوسات. لكن تتطور الأعراض خلال الأشهر القليلة أو السنوات المقبلة، مثل:

* التهابات في العين

* مشاكل في السمع

* صعوبات في التعلم

حالات مرضية يجب عدم اخذ حبوب منع الحمل فيها

هؤلاء الأطفال هم الأكثر عرضة لمشاكل خطيرة مثل العمى والصمم... وللأسف، أيضاً بعضهم يولد ميتاً أو يفارق الحياة بعد بضعة أيام فقط من الولادة. لهذه الأسباب، يستحسن القيام بالفحوصات اللازمة خلال الحمل وإستشارة الطبيب لمعالجة المرض في أقرب وقت ممكن.

في حلقة مقبلة ستعرفين إن كنت تتمتعين بالمناعة التي تحميك من الإصابة بهذا المرض وفي حال العكس كيف تتجنّبين الإصابة به؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟