جوانا.القاعي جوانا.القاعي 26-12-2017

لعل العقاب هو أول وسيلة تلجأ اليها الأم الغاضبة والمغتاظة من تصرفات طفلها السيئة وسلوكياته غير السوية. وعندما نتطرق الى مسألة العقاب ومدى تأثيره على نفسية الطفل الذي تطرقنا له في وقت سابق، اول ما قد يخطر في بالنا هو الضرب او العنف بكل أشكاله. الا أن للعقاب أوجه كثيرة قد تقومين بها مع طفلك من دون علمك بتأثيرها وقد ارتأينا اليوم أن نلقي الضوء عليها في هذا المقال لنحذرك من عدم تعريض طفلك لها وهي التالية:

ias

عزل طفلك في غرفة بفرده

أحيانًا ولتتلافي ضرب طفلك او الصراخ عليه قد تضعينه في غرفة بمفرده لساعات طويلة علّه يتعلم عدم تكرار فعلته، الا أنّ هذا النوع من العقاب له تأثير بغاية السوء على طفلك اذ بتكرارها بشكل دائم قد تحفزين طفلك على الإنطواء والعزلة والهروب من مشاكله في المستقبل فضلًا عن تكوين نظرة سلبية عن الحياة.

الصراخ على طفلك

الصراخ المستمر على الطفل يخلق في نفسه نوعًا من العدائية فضلًا عن أن طفلك يصبح حينها أكثر عرضة للخوف والقلق ولا يثق بنفسه وبالآخرين كذلك، لذلك استعيضي عن الصراخ بالحوار. يمكنك أن تكوني صارمة عند الحاجة لكن احرصي ان تكون نبرتك دائمًا ضمن المقبول.

مقارنة طفلك بالآخرين

إياك أن تقومي بمقارنة طفلك بأشقائه او بأطفال آخرين اذ من شأن هذا التصرف الذي يجدر به أن يحفز طفلك على التقدم ان يتحول الى ضغوط نفسية تفوق قدرة طفلك على التحمل وتجعله يفضل الإنزواء على التواصل الإجتماعي. اما الضرر الأكبر فسيلحق بثقته بنفسه وبقدراته.

ضرب طفلك

طبعًا الضرب ليس وسيلة صحيحة لتأديب الطفل، فهذا النوع من العقاب يخلق في نفس طفلك القلق والخوف ويزيده عنادًا وعدائية. دون ان ننسى أن الضرب سيبعد طفلك عنك في الوقت الذي سيظن فيه هو الآخر ان الضرب هو الوسيلة الأصح لحل المشكلات.

إقرأي أيضًا: طرق فعالة لتأديب طفلك دون اللجوء إلى الصراخ أو الضرب!

الأمومة والطفل الطفولة الأولى تربية الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على