4 امور لا بأس في ان تتغاضي عنها مع طفلك احيانًا!

امور لا بأس في التغاضي عنها مع الطفل

عندما يتعلّق الأمر بتربية طفلها، تعمد الأم الى تطبيق كل القواعد والأساليب التربوية الصحيحة بدقة وبتفاصيلها الصغيرة وتحاول ألاّ يصدر من قبلها أي تقصير في تطبيق هذه الأساليب بحرفيتها.

طبعًا التربية الصحيحة تتطلّب منك عزيزتي الأم عدم التكافل والتقصير ببعض الأمور لكن لا بأس في غضّ النظر عن بعض منها أحيانًا، ليس تساهلًا مع الطفل فحسب بل لأن المرونة ضرورية في العلاقة بين الوالدين والطفل. وانطلاقًا من هنا، إطّلعي معنا على بعض الأمور التي يمكنك التغاضي مع طفلك عنها بين الحين والآخر في هذا المقال من عائلتي.

النوم باكرًا: لقد تحدثنا في مقالات سابقة عن أهمية خلق روتين لنوم طفلك منذ صغره وعن أهمية النوم باكرًا من أجل نموه الذهني والجسدي، لكن لا بأس في كسر الروتين أحيانًا ولو بشكل نادر؟ اسمحي لطفلك بالسهر قليلًا طبعًا أيام العطلة، فهو يحب مشاركتك ووالده هذه الأوقات.

النوم بجانبكما: وفي هذا السياق أيضًا، من الضروري أن يعتاد طفلك على النوم بمفرده في غرفتك، لكن يمكنك التغاضي أحيانًا عن هذه القاعدة، فنومه معكما سيشعره بالأمان وبحبكما له.

تناول الوجبات الدسمة: لا شك في أن الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية هي الأطعمة المفضّلة لدى طفلك ولكنها غير مغذّية وتضرّه مع الوقت، لذا عليك تفادي تقديمها له قدر الإمكان لكن ذلك لا يعني أن تحرميه منها نهائيًا، كافئيه بها ولو نادرًا فهي لن تضرّه بهذه الطريقة.

توسيخ ملابسه: نعلم عزيزتي أن اتساخ الملابس من أكثر الأمور التي تزعجك، لكن لا يمكنك أن تحرمي طفلك من اللعب ومن عيش طفولته بشقاء وعفوية! واعلمي أن لعب طفلك وتوسيخه لملابسه من أكثر الأمور التي ستشتاقين لها عندما يكبر.

إقرأي أيضًا: تأثير التربية كيف يختلف بين الطفل الاول والثاني؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟