المشي اثناء النوم... هذه هي أسبابه

المشي اثناء النوم | مشاكل النوم

إذا لم تواجهي المشكلة في منزلك فلا بدّ من أنّك قد سمعت بأحد اضطرابات النوم المعروف بـ"المشي أثناء النوم"، ولكن إذا كنت تجهلين كلّ ما يتعلّق بهذا الموضوع فسنطلب منك الإطّلاع على هذا المقال الذي سيقدّم لك كافة التفاصيل التي تحتاجين معرفتها عن هذه المشكلة. المشي أثناء النوم هو اضطراب يدفع النائم في مرحلة النوم العميق إلى القيام بأنشطة لا ينفّذها إلّا الشخص الذي يكون بكامل يقظته، ويشمل ذلك دخول المرحاض، الطبخ، التنظيف أو حتّى ارتكاب جرائم القتل. والجدير بالذكر أنّ الذين يمشون خلال النوم لا يدركون الأفعال التي قاموا بها إلّأ إذا تمّ إيقاظهم أثناء تنفيذها.

الكلام أثناء النوم... لمَ يحصل؟

وعلى الرغم من أنّ هذه الحالة هي شائعة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و8 سنوات وغالباً ما لا يكون نتيجة أمر خطير، إلّا أنّ هذا الإضطراب من الممكن أن يحصل في أيّ سنّ وقد يؤدّي إلى تصرّفات خطيرة مثل تسلّق النوافذ أو الشرفات. ويمكن أن تتراوح فترة المشي أثناء النوم ما بين 30 ثانية و30 دقيقة وكلّما ازدادت المدة الزمنية، إزدادت النتائج السلبية التي قد تنجم عنها. ولكن لمَ يمشي المرء أثناء نومه؟ على الرغم من أنّ السبب الرئيسي لا يزال غامضاً إلّا أنّ عوامل عديدة قد تؤدّي إلى هذه الحالة ومنها الحرمان من النوم، التعب، التوتر، القلق، الحمّى، النوم في أماكن غريبة أو لم يعتد المرء التواجد فيها سابقاً، واستهلاك بعض أنواع الأدوية. بالإضافة إلى ذلك، قد ترتبط هذه المشكلة ببعض الحالات التي تؤثّر على النوم مثل: مشاكل التنفس أثناء النوم، متلازمة تململ الساقين، الصداع النصفي، أو إصابات الرأس. وفي حالات أخرى، قد يكون السبب تأثير المواد المخدّرة أو بعض الأدوية بما في ذلك مضادات الهيستامين، المهدئات، والأقراص المنوّمة. أمّا في ما خصّ أعراض إضطراب "المشي أثناء النوم" فهي تتمثّل بالتالي:

* الجلوس في السرير وفتح العنين.

* التجوّل في كافة أرجاء المنزل وربما فتح وإغلاق الأبواب وإضاءة وإطفاء الأنوار.

* القيام بنشاطات روتينية مثل ارتداء الملابس، تحضير وجبة خفيفة، وحتّى قيادة السيارة.

* التحرّك أو التحدّث بطريقة غريبة.

* الصراخ والرّكل وخاصة إذا كان الشخص يعاني من نوبات الذعر الليلي.

* من الصعب إيقاظه خلال المشي أثناء النوم.

المكفوف.. هل يبصر في عالم الأحلام؟

ولأنّ هذه الحالة قد تكون خطيرة أحياناً فمن الضروري مساعدة الشخص الذي يمشي أثناء النوم على التعامل مع مشكلته بطريقة سليمة. لذلك، قد يكون مفيداً القيام بالتالي:

* مساعدته برفق على العودة إلى فراشه من دون إيقاظه.

* الحرص على إبقاء المكان آمن عبر إخفاء كافة الأدوات الحادة وإقفال الأبواب والنوافذ بإحكام.

* غالباً ما يحصل المشي أثناء النوم بشكل متكرّر وفي الوقت نفسه من كلّ ليلة، لذا حاولي إيقاظ طفلك مثلاً قبل 15 دقيقة من حصول الإضطراب.

* أطلبي من الشخص الذي يواجه هذه المشكلة إيجاد وسائل للإسترخاء قبل الخلود إلى النوم إضافة إلى أخذ قسط من الراحة خلال اليوم لتجنّب مشكلة الحرمان من النوم.

شخصيتك ترتبط أيضاً بوضعية نومك!

على الرغم من أنّ اضطراب المشي أثناء النوم ليس مضرّاً بالصحة إلّا أنّه قد يؤدّي كما سبق وذكرنا إلى العديد من النتائج المؤذية، لذلك إذا لاحظت بأنّ المشكلة دامت لفترة طويلة فمن الضروري استشارة أخصائيّ لتجنّب تداعيات كارثية لهذه الحالة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!