ما هو الفرق بين صداع الدورة وصداع الحمل؟

الفرق بين صداع الدورة وصداع الحمل

على الرغم من تشابه أعراض الحمل الأساسية وأعراض الدوية الشهرية إلا أنها قد تختلف في بعض الأحيان. فكيف تعرفين الفرق بين صداع الدورة وصداع الحمل؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنقدم لك أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

الفرق بين صداع الدورة وصداع الحمل

تشعر المرأة عادةً بالتعب خلال الأيام الأولى من الحمل بسبب زيادة نسبة هرمون البروجستيرون في الجسم. هذا ويؤدي الزيادة في نسبة الدم في الجسم إلى انخفاض معدل ضغط الدم، إذ يحتاج القلب إلى وقت أكثر من أجل ضخ كمية أكبر من الدم. أما بالنسبة للصداع، فيظهر هذا العارض نتيجة زيادة نسبة تدفق الدم في الجسم.

أما خلال الدورة الشهرية، فتعانين من الصداع بسبب تغير نسبة الهرمونات في الجسم. لذلك، يكون من الصعب التفرقة ما إذا كان هذا العارض ناتج عن الدورة أو الحمل وحده. في هذه الحالة، سيتوجب عليك التركيز على الأعراض الأخرى التي يمكنها أن تترافق مع الصداع.

أعراض لا تعانين منها عند اقتراب موعد الدورة

  • الغثيان الصباحي: تعاني النساء من هذا العارض نتيجة حدوث الحمل ونادرًا ما يعانين منه بسبب اقتراب موعد الدورة الشهرية.
  • الإفرازات المهبلية: في حال لاحظت نزول إفرازات بيضاء اللون، إذًا من المحتمل أن تكوني حامل.
  • تغير لون الحلمة: يقال أنه خلال أول أسبوعين من الحمل، تتغير لون الحلمة وهذا عارض لا تعانين منه في حال اقتراب موعد الدورة.

الآن وقد أصبحت تعلمين ما هي الأعراض التي يمكن أن تترافق مع الصداع، تتمكنين من معرفة ما إذا كنت حامل أم لا. وإذا كنت لا تزالين غير متأكدة حيال أي أمر معين، لا تترددي حيال استشارة الطبيب الذي سيجيبك على كل ما يخطر في بالك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟