ما الذي تعنيه البقع الحمراء على جسمك؟ وكيف تتعاملين معها؟

إن ظهرت على بشرتكِ أو جلدكِ آفةً حمراء لم تعهديها من قبل، لا تقلقي! فأسرة "عائلتي" تحرّت عن سبب ظهور مثل هذا النوع من "الوحمات" الجلدية في أماكن مختلفة من الجسم وكيفية منع انتشارها، فتابعينا!

العوامل المؤثرة في ظهور الورم الوعائي أو العلامات الحمراء على الجسم وكيفية التعامل معها

إنّ "البقع الحمراء" التي يُطلق عليها طبيّاً مسمّى "الورم الوعائي"، هي نوع من أنواع الأورام الحميدة التي تتكوّن من مجموعة كثيفة من الأوعية الدمويّة، لسببين رئيسيين، ألا وهما:

  • التقدّم في السنّ: يظهر الورم الوعائي عند الأشخاص في سن الثلاثين وما فوق نتيجة التغيرات البيولوجية التي تطرأ على الجلد والأوعية الدموية مع التقدم في العمر. وغالباً ما يكون صغير الحجم وأقرب ما يكون في شكله إلى الشامة أو الكتلة اللحمية الكرزية التي تظهر بصورة أساسية عند مستوى الكتفين والذراعين.
  • بعض المشاكل الصحيّة/ نمط العيش غير السليم: إن بدا الورم الوعائي أشبه ببقعة عنكبيّة أو توسّع للشعيرات الدّموية، فقد يُشير وجوده إلى وجود مشاكل في الكبد أو أمراض في الأوعية الدموية أو اضطرابات هرمونية
العوامل المؤثرة في ظهور الورم الوعائي أو العلامات الحمراء على الجسم وكيفية التعامل معها

كيف تتصرّفين لمعالجة هذه الحالة؟

متى لاحظتِ بقعةً حمراء جديدة على بشرتكِ أو تفاجأتِ بنزول دم من إحدى شاماتكِ الحمراء/ حدوث تغيرات غير متوقعة في حجمها أو شكلها، تنصحكِ "عائلتي" بأن تستشيري الطبيب بشأنها في أسرع وقت ممكن.

وقد لا تكون الأورام الوعائية مدعاة قلق في غالبيّتها، لكن هذا لا يعني أبداً بأن تتغاضي عن الاستفسار عنها أو تُهملي الحدّ من ظهورها في أجزاء جديدة من جسمك.

ولعلّ أفضل طريقة للوقاية أو الحدّ من الكتل الحمراء: الغذاء المتوازن ونمط العيش السليم؛ أكثري من الماء وأصناف الخضار والفاكهة الطازجة، ولا تنسي الدّهون الصحيّة وفي طليعتها: الأفوكادو وزيت الزيتون. فهذه القواعد على بساطتها تُحافظ على صحة جسمكِ وسلامة بشرتكِ وجمالها!!

اقرأي أيضاً: ما هو فيروس الزونا او الحزام الناري وكيف تعالجينه؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!