متى تزور ابنتي الطبيب النسائي لأول مرة؟

الوقت المناسب لزيارة المراهقة للطبيب النسائي

ابنتك قد أصبحت مراهقة وتسألين نفسك هل قد حان الوقت لكي تقوم بزيارة الطبيب النسائي للمرة الأولى ام لا؟ كيف أعرف أنه قد حان الوقت لهذه الزيارة وما هو العمر الطبيعي لها؟ اليك الأجوبة عن كل هذه التساؤلات في هذا المقال من عائلتي.

أولًا وقبل التطرق الى العمر المناسب لزيارة الفتاة المراهقة للطبيب النسائي، يجب أن تفهمي عزيزتي أنّ الأمر سيكون محرجًا كثيرًا لابنتك وخصوصاً أنها قد تعرّفت على التغيرات الفيزيولوجية التي تترافق وفترة المراهقة حديثًا. من هنا عليك تحضيرها نفسيًا ومعنويًا لها قبل القيام بها.

أما في ما يختص بالسنّ المناسبة للقيام بهذه الزيارة، فينصح الأطباء بالقيام بها بين 13 و15 عامًا، لأنّ تغيرات المراهقة تكون قد بدأت بالظهور على ابنتك. وفي هذا الفحص، يطمئن الطبيب الى التطور الطبيعي لها جسدياً وفيزيولوجياً لتكوين فكرة عن حياتها التناسلية، وإمكان الحمل والإنجاب لديها مستقبلاً.

وأخيرًا، عليك معرفة أن يستلزم زيارة الطبيب النسائي لدى تأخر البلوغ وعدم ظهور دم الطمث على رغم بلوغ ابنتك الخامسة عشر من العمر وفي حال عدم تطور الثديين لديها أو في حال وجود أي خلل واضطرابات في الدورة الشهرية كعدم الانتظام والنزف غير المبرر خارج نطاق الدورة.

إقرأي أيضًا: معلومات عن كيفية التعامل مع المراهقين



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟