هذا هو السر الغريب وراء اختراع سماعات الطبيب!

السر الغريب وراء اختراع سماعات الطبيب

هل سألت نفسك خلال زياراتك المتكررة الى عيادة الطبيب سواء لإجراء فحص روتيني ام لإستشارة طبية معينة السماعة التي يستخدمها في فحص المرضى، كيف تم التوصل الى اختراعها وبالشكل التي هي عليه بشكل خاص؟

وبعد أن اكتشفت معنا سبب ارتداء الاطباء والممرضات ملابس خضراء في غرفة العمليات، اليك اليوم السر الغريب والسبب الأساسي وراء اختراع هذه السماعات.

أولًا، سماعة الطبيب التي نتكلم عنها هي عبارة عن جهاز طبي يقوم من خلاله الطبيب بالكشف عن الأصوات الداخلية للتأكد من سلامتها.

أما مخترع هذا الجهاز فهو طبيب فرنسي يدعى رينيه لينك، بدأت قصته عندما ذهب لمعاينة فتاة مريضة بالقلب. وفحص القلب في السابق كان يتم بوضع أذن الطبيب على صدر المريض فيتمكن من رصد نبضات قلبه. الا أن الطبيب الفرنسي لم يستطع حينها القيام بعمله كما يجب بسبب خجل الفتاة منه والتي لم تسمح له بوضع أذنه على صدرها.

وقع الطبيب في مأزق ازاء عدم استطاعته انجاز عمله كما يجب فتوقف لبرهة وقرر ايجاد حلّ لهذه المشكلة التي قد تتكرر معه في أي وقت.

فما كان عليه الا أن استعان بصحيفة رآها بجواره وقام بلفّها بشكل اسطواني ووضع طرفًا منها على صدر الفتاة المريضة والطرف الآخر على أذنه ليتفاجأ بعدها بأنه تمكن من سماع نبضات قلب الفتاة ومن هنا تشكلت لديه فكرة اختراع سماعة تساعده في عمله!

إقرأي أيضًا: السبب العلمي وراء حمل طفلك دائماً على وركك الأيسر!