رنا رنا 16-06-2014

نشرت صحيفة الشرق الأوسط دراسةً أجراها علماء أمريكيين مفادها أن التعرض للهواء الملوث في مقتبل العمر قد يؤدي لتراكم الشحوم في منطقة البطن، وإلى زيادة مقاومة الإنسولين لاحقاً في الحياة حتى مع الإعتدال في الطعام. وتشير دورية تصلب الشرايين والجلطات وحيوية الأوعيةفي نسخة كانون الأول الجاري، إلى أن الدراسة التي أجراها علماء جامعة ولاية أوهايو الأميركية أظهرت أن تعريض فئران التجارب للهواء الملوث في مقتبل عمرها قد أسفر عن تراكم الشحوم بمنطقة البطن، كما أدى إلى زيادة مقاومة خلاياها للإنسولين مما قد يسفر عن الإصابة بداء السكري ومخاطر أخرى، رغم أن تلك الفئران لم تكن تتناول وجبات أكبر من أقرانها التي لم تتعرض للأجواء الملوثة. ويؤكد البروفسور كنغوا صن، الأستاذ المساعد لعلوم الصحة البيئية، أن التعرض للجسيمات الدقيقة الموجودة بالهواء الملوث أدى إلى حدوث تغيرات والتهابات بالخلايا الدهنية، مما أسفر عن النتائج السابقة.

ias

الصحة السمنة رشاقة وريجيم

مقالات ذات صلة

تابعينا على