نصائح مهمة للتغلب على الخوف من الظلام عند الاطفال

التغلب على الخوف من الظلام عند الاطفال

الخوف من الظلام هو احد انواع المخاوف الطبيعية بين الكبار وجزء لا يتجزأ من نمو الصغار.

وفي حال كان طفلك من الصغار الذين يخشون الظلام، فمن واجبك كأم ان تساعديه في قنونة هذا الخوف وتجاوزه. وفي هذا المقال، سوف نضع بين يديك بعض النصائح والتوصيات في ما خصّ التغلب على الخوف من الظلام عند الاطفال، فتابعينا!

الخوف من الظلام هو احد انواع المخاوف الطبيعية بين الكبار وجزء لا يتجزأ من نمو الصغار.

احذري الاستهزاء بمخاوف طفلك!

اياك ان تستهزئي بخوف طفلك وتعتبريه غير منطقي! فاسبابه مهما بدت لك سخيفة وغير مهمة، تبقى حقيقية بنظره. ومن الضروري جداً ان تثبتي لصغيرك انك تتفهمينه وانك سوف تفعلين المستحيل لمساعدته في التأقلم مع مشاعره.

اسألي طفلك عن مخاوفه!

لا تفترضي الاسباب الكامنة وراء خوف طفلك من الظلام. صدّقي، مخيّلة الاطفال اكثر جموحاً مما تصورين، وعليك ان تطرحي الاسئلة على صغيرك لتتأكدي من السبب الفعلي وتعمدي الى الغائه او البحث عن حلول للتأقلم معه.

عوّدي طفلك على روتين ما قبل النوم!

غالباً ما يكون الخوف من الظلام ناتجاً عن الخوف من المجهول. لذا حاولي ان تُشعري طفلك بالامان من خلال تعويده على اتباع روتين مهدّئ يُعدّه للنوم، كالحمام الدافئ وقراءة القصص والمعانقة والقبل لبضع دقائق.

اياك ان تستهزئي بخوف طفلك وتعتبريه غير منطقي! فاسبابه مهما بدت لك سخيفة وغير مهمة، تبقى حقيقية بنظره.

اخبري طفلك قصصاً عن الظلام!

اقرأي لطفلك قصصاً عن مواقف مخيفة الى حد ما، حيث ان تعريضه الى مثل هذه المواقف يساعده في التغلب على خوفه ويُسهّل عليه التعامل مع المواقف المخيفة من نسج مخيلته الخصبة.

العبي مع طفلك في الظلام!

حاولي ان تتسلي مع طفلك في الظلام كأن تلعبي معه لعبة الظلال والاشكال باليدين. فمثل هذه الطريقة على بساطتها وظرافتها تُخفف من مشاعر الاطفال السلبية وتُشجعهم على طرد الافكار المخيفة من رؤوسهم.

جهّزي طفلك بإنارة!

جهّزي طفلك بمصباح ليلي يمنحه ضوءاً خافتاً ويساعده في التغلب تدريجياً على الخوف الذي يتملكه عند النوم في غرفة مظلمة كلياً.

تلك كانت نصائحنا المتواضعة لمساعدة الامهات في تحفيز اطفالهم على مواجهة خوفهم من الظلام والتغلب عليه، جرّبيها في المرة القادمة التي تشعرين بالخوف يُسيطر على صغيرك ولا تترددي في مشاركتنا تجربتك في خانة التعليقات.

اقرأي ايضاً: هكذا تخلّصين طفلكِ من أكثر المخاوف شيوعاً!



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟