cascia.salameh cascia.salameh 08-04-2015

تفيد إدارة الغذاء والدواء الأميركية بأنّ التسمم الغذائي حالة تصيب الكبار والصغار بشكل أو بآخر كل فترة عامين. ولكنّ الأطفال لا يتعافون من حالات التسمّم بالسهولة التي يتعافى منها الكبار، نظراً إلى عدم اكتمال نمو الأجهزة المناعية لهؤلاء وضعف إنتاج معداتهم للحموضة المسؤولة عن قتل الجراثيم المؤذية.

ias

التسمم الغذائي عند الاطفال
التسمم الغذائي عند الاطفال

وانطلاقاً من هذا الواقع، إرتأت "عائلتي" أن تقدّم هذا المقال على سبيل التوعية بشأن هذه الحالة الشائعة والخطيرة في آن:

من حيث الأعراض:

يمكن لأعراض التسمّم الغذائي أن تظهر على الطفل في غضون ساعات قليلة من تناوله طعاماً ملوّثاً أو حتى بعد أيام. وعلى رغم  أنّ أكثرية حالات التسمم تكون معتدلة ولا تحتاج إلى علاج طبيّ، يبقى الإسراع بالطفل إلى المستشفى أمراً حكيماً إن لاحظتِ عليه العلامات التالية:

• تقيؤ

• غثيان

• إسهال

• ظهور بقع دم أو مخاط في البراز

• حمى

• صعوبة في التنفس

• تشنّجات وآلام في أسفل البطن

من حيث الأسباب:

معادلة التسمم الغذائي على الشكل الآتي:

بكتريا + طعام + رطوبة + وقت + سخونة = تسمم غذائي

في أغلب الحالات، يتأتّى التسمّم الغذائي عند الأطفال عن بكتريا السالمونيلا التي تتغلغل داخل الأطعمة وتتستّر تحت غطاء الطعم اللذيذ والنكهة البعيدة كل البعد عن العفن والنتانة.

وفي الحالات الأخرى، يتأتّى التسمم الغذائي عن بكتريا الشيغيلا أو عن الإشريكية القولونية، علماً بأنّ الإشريكية هي الأكثر خطورة، إذ  يمكن أن تسبّب الوفاة.

اقرأي أيضاً: 4 خطوات أساسية تحمي أسرتكِ من التسمم الغذائي

في الإجمال، تنتقل عدوى التسمّم الغذائي عبر:

– المياه الملوثة.

– الأطعمة الملوثة كمنتجات الألبان والأجيان غير المبسترة والدجاج غير المطهو في شكلٍ جيّد.

– الاتصال المباشر بلعاب أو براز مصاب بالتهاب.

– السلاحف وحيوانات الإغوانا.

من حيث العلاج:

يختلف علاج التسمم الغذائي تبعاً للسبب أو الجرثومة التي تسببّت به. فبعض أنواع الجراثيم يحتّم علاجاً بالأدوية المضادة للالتهابات، فيما أنواع أخرى تزداد سوءاً تحت وطأة هذه الأدوية. لكن، في الحالتين، لا بدّ من تمييه جوف الطفل بكمياتٍ كبيرةٍ من السوائل لإبقاءه بعيداً من الجفاف ومضاعفاته.

اقرأي أيضاً: دليلكِ لتسوّق الغذاء الأفضل لأسرتك!

الأمومة والطفل الأم والطفل صحة الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل 5 نصائح لإيقاف نوبة الهلع عند طفلك قبل أن تبدأ
علّميه قول العبارات الإيجابية!
الأمومة والطفل هل بول الرضيع طاهر؟
هل هناك تفرقة بين بول الصبي وبول الفتاة؟
الأمومة والطفل "أسطورة الطفل الوحيد": مرض بحد ذاته!
هل تفضلين ان يكون طفلك وحيدا؟
الأمومة والطفل سر خطير يوقف الكحة عند الأطفال فهل تجرّبينه؟
العسل الطبيعي؟!
الأمومة والطفل هذه هي أفضل هدايا للأخوة من المولود الجديد
لا تنسي هذه الخطوة
الأمومة والطفل أفضل طرق للحفاظ على بشرة طفلك من الجفاف
بشرة طفلك دقيقة جدا
الأمومة والطفل من أساليب التنمية الذاتية المسؤولية والطموح: علّميها لطفلك!
ومهارات أخرى!
الأمومة والطفل 5 طرق عبقرية لجعل طفلك يتوقّف عن البكاء فورًا!
سجّلي صوت بكائه!
الأمومة والطفل أنا أم تخصص وقتًا لنفسها ولا أقبل أن يُقال أنّني أنانية!
لجأت إلى معالجة نفسية!
الأمومة والطفل 3 عوامل بيولوجية تؤثر على مراحل نمو الطفل لا تهمليها!
جنس طفلك له تأثير كبير!
الأمومة والطفل نصائح لانتقال طفلك من سريره الصغير الى سرير كبير من دون مشاكل!
حافظي على الروتين!
الأمومة والطفل أغراض حقيبة الطوارئ لأطفالك في حال حصول هزّة
أغطية وأطعمة!

تابعينا على