طفلك يتأخر في النوم ليلًا؟ اكتشفي الأسباب المفاجئة لذلك!

الاسباب المفاجأة لعدم قدرة الطفل على النوم

هل لاحظت أن طفلك بدأ يتأخر في النوم ليلًا او أنه لا يستطيع النوم حتى؟ قبل أن تجزمي أن اضطرابات النوم لدى الأطفال هي السبب في ذلك، وقبل أن تبدأي بالتفتيش عن طرق علاج هذه الأخيرة او اسشارة أخصائي، عليك أن تعلمي عزيزتي الأم أن ثمة أمر قد يغيب عن ذهنك وقد يجعل طفلك غير قادر على النوم بسهولة وهو خوفه او عدم شعوره بالأمان.

وقبل أن تخطر في بالك أمور غريبة او تبدأي بإلتفكير بالمسببات المقلقة، راجعي تصرفاتك أنت او العادات التي تقومين بها من دون إدراكك بنتائجها والتي سنلقي الضوء عليها اليوم في ما يلي:

أتكثرين في إنتقاد زوجك؟: العائلة تمثل لطفلك الأمان والطمأنينة واذا شعر بأنّ جو العائلة الدافئ في خطر فهو بالتأكيد سينتابه القلق وعدم الشعور بالأمان وبالتالي فلن ينام بسهولة ليلًا. لذا حاولي قدر الإمكان أن تبعدي طفلك عن المشكلات العائلية والأهم الا تتكلمي بالسوء عن والده أمامه.

لا تفين بوعودك له: قد تنسين أحيانًا أنك سبق وقطعت وعدًا على طفلك ولم تفي به ام أنك تعدينه بأمر ما لكي يلبي طلباتك ثم تتجاهلين هذه الوعود. لكن لهذا الأمر تأثير سلبي على طفلك، فثقته عمياء بك وبوالده واذا حصل وخسر هذه الثقة سينتابه القلق وعدم قدرته على النوم دليل على ذلك.

تسمحين له بمشاهدة كافة البرامج التلفزيونية: وأخيرًا، اذا كنت أنت تشعرين بالخوف لدى مشاهدتك أفلام الرعب او لدى رؤية مشاهد عنيفة في نشرات الأخبار لماذا تسمحين لطفلك إذًا في مشاهدتها؟ قد لا تتنبّهين لهذه الأمور الصغيرة لكنها تخيف طفلك الى حد كبير!

إقرأي أيضًا: كيف أتعامل مع خوف طفلي من قص شعره؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟