الأطفال والإكتئاب

الأطفال والإكتئاب

لقد سمعنا جميعا بقصة الفتى المجاور الذي عُثِر عليه ميتاً في غرفته. لقد تأثرنا وصُدمنا جميعاً بهذه القصص. عند محاولة فهم الأسباب، وسؤال أقرانه، يجد المحققون أنه شخص وحيد، ولم يكن لدي أي أصدقاء، وأنه يبدو دائما حزيناً، وبعبارة أخرى، إنه كان مكتئباً. قد يختبر الأطفال، وخاصةً المراهقين، الإكتئاب وعوارضه، تماماً كما يفعل الكبار. من المهم جداً للكبار التنبه لهذه العوارض والكشف عنها في أقرب وقت ممكن. الاكتئاب خطير جداً ويمكن أن يكون له تأثير سلبي هائل على حياة الشخص. إذا اكتُشف في مرحلة مبكرة، بإمكان إحداث تغيير في حياة الشخص.

ما هو الاكتئاب وكيف يتم الكشف عنه؟

الاكتئاب هو شعور ساحق من اليأس والحزن وعدم وجود الذات. يمكن أن تتجلى العوارض بطرق مختلفة، اعتمادا على الفئة العمرية للطفل. وكلما كان الطفل صغيرا، كلما زاد ذلك من صعوبة التعبير عن العواطف بالكلمات، وكلما كان من الصعب تشخيص الإكتئاب.

العوارض الأكثر شيوعاً هي التالية:

* التهيج أو الغضب

* مشاعر مستمرة من الحزن واليأس

* الإنقطاع عن المجتمع

* زيادة الحساسية تجاه الرفض

* تغييرات في الشهية– زيادة أو نقص

* تغييرات في النوم – الأرق أو الإفراط في النوم

* نوبات صراخ أو بكاء

* صعوبة في التركيز

* التعب وانخفاض الطاقة والحيوية

* الشكاوى البدنية (آلام المعدة، الصداع...) التي لا تستجيب للعلاج

* انخفاض القدرة على العمل خلال الأحداث والأنشطة في المنزل أو مع الأصدقاء، في المدرسة، والأنشطة اللاصفية، أو خلال ممارسة الهوايات

* الشعور بالذنب أو التفاهة

* اختلال التفكير أو التركيز

* أفكار عن الموت أو الإنتحار يتوجب على الآباء الذين لديهم هذه المخاوف حول أطفالهم الحصول على استشارة المهنية في أقرب وقت ممكن من أجل الحصول على التشخيص السليم والعلاج الأنسب للطفل.

للمزيد من المعلومات يُمكنكم زيارة موقع مؤسسة Kid Squad على العنوان التالي: http://www.kid-squad.com/. يذكر أنه سيصبح لمؤسسة Kid Squad فرعاً في الكويت وآخر في دبي إبتداءً من شهر سبتمبر المقبل. وللتعرف على نصائح 3a2ilati.com لمساعدتكم في التغلب على الإكتئاب النفسي ُيمكنكم الضغط على هذا الرابط !



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟