إطلاق مجموعة جديدة لجونسون في الشرق الأوسط.. وداعاً للجراثيم!

منذ 125 عاماً و"جونسون" تحرص على توفير الحماية الأمثل لبشرة الأطفال من الأوساخ والجراثيم.

وفي إطار مساعيها الأخيرة لإرساء معايير موثوقة لرعاية الأطفال ودعم نموّهم الصحيّ، أجرت الشركة المخضرمة دراسة شرق أوسطية حول أمهات جديدات لأطفال تتراوح أعمارهم بين اليوم والثلاثة أعوام.

اطلاق مجموعة جديدة لجونسون في الشرق الأوسط

وكشفت هذه الدراسة أنّ 7 من أصل 10 أمهات يخشينَ على صغارهنّ من المنتجات المضادّة للجراثيم، و 7 من أصل 10 أمهات أيضاً يمنعنَ صغارهنّ من استكشاف العالم الخارجي خوفاً عليهم من الجراثيم.

الأرقام أقلقت خبراء "جونسون" في ما يتعلق بنموّ أطفال الشرق الأوسط وتطوّرهم الصحيّ، لأنهم يُدركون تماماً أهمية الاستكشاف المبكر والدور الذي يلعبه في تطوير دماغ الأطفال وتحفيز مهاراتهم الحسيّة والإدراكية.

وعلى أثرها، بادروا بتطوير منتجات جديدة تُوفرّ لأطفال المنطقة حماية يومية بنسبة 99.9% من الأوساخ والجراثيم، من دون أن تؤثر سلباً على بشرتهم الحساسة والرقيقة بأي شكل من الأشكال.

وكانت النتيجة: مجموعة "حماية نقية للأطفال" بتركيبة العسل وحبة البركة المعروفين منذ القدم بخصائصهما العلاجية وفعاليتهما الكبيرة في محاربة الأمراض وتقوية المناعة.

وتشمل المجموعة التي خضعت للاختبار على أيدي أخصائيين في طب الأطفال: سائل استحمام وسائل لتنظيف اليدين وصابون ومناديل ناعمة للأطفال، في إطار حملة "وداعاً للجراثيم! مرحباً باستكشاف العالم!" التي تهدف إلى زيادة وعي أهالي منطقة الشرق الأوسط على إيجابيات الاستكشاف المبكر.

فلا تخافي أيّتها الأم بعد اليوم على صغارك من الأوساخ والجراثيم لأنّ مجموعة "حماية نقية للأطفال" ستكون لها بالمرصاد!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟