3 علامات تكشف عن ضعف الذاكرة عند طفلك إكتشفيها، حلّها بسيط

اسباب ضعف الذاكرة عند الاطفال

إنّ مشكلة النسيان وعدم التركيزلا تقتصر فقط على البالغين أو الكبار في السن؛ فالأطفال قد يعانون بدورهم من ضعف الذاكرة إلّا أنّ لذلك أسباب مختلفة.

في ما يلي نكشف عن هذه الأسباب بالإضافة إلى مجموعة العلامات التي تشير إلى أنّ طفلك يعاني من ضعف الذاكرة.

أسباب ضعف الذاكرة عند الأطفال

غالباً ما يكون السبب في عدم تمكن الطفل من تقوية ذاكرته عبر النشاطات والألعاب المناسبة، ومشاهدته التلفاز لوقت طويل وعدم التحدث معه أو اللعب معه، ولكن هناك أسباب صحية تساهم في ضعف الذاكرة عند الأطفال، إليك البعض منها:

  • الصرع: إنّ الأدوية التي يتناولها الطفل المُصاب بداء الصرع قد تتسبّب في ضعف ذاكرته بالإضافة إلى صعوبة في قدرته على التركيز.
  • سوء التغذية: قد ينتج ضعف الذاكرة عن سوء التغذية وبخاصة عدم حصول الطفل على فيتامينات "أ"، "ب"، و"ه" إلى جانب الأوميجا 3، وبعض المعادن والأملاح مثل البوتاسيوم والكبريت والفوسفور والحديد.
  • السمنة وكثرة تناول الطعام: إنّ تناول الطعام قبل وقت الدراسة يلعب دوراً مهماً في التأثير على ذاكرة طفلك وكما أنّ سوء التغذية قد يؤدي إلى ضعف ذاكرته، كذلك الأمر بالنسبة للسمنة وكثرة تناول الطعام.
  • الإكتئاب والصدمات النفسية: تلعب العوامل النفسية دوراً مهماً أيضاً في التأثير على ذاكرة الطفل؛ فالإكتئاب أو التعرض لأي صدمة نفسية قد يحعل طفلك يعاني من ضعفٍ في الذاكرة وصعوبة في التركيز.
  • الإصابة بأورام الدماغ: بالإضافة إلى الآلام التي يُمكن أن يُعاني منها، قد يواجه الطفل صعوبة في التركيز وضعف كبير في الذاكرة جراء تعرضه لورم في الدماغ.
  • الإصابة بمرض السكري: لأنّ مرض السكري يتلف الأوعية الدموية في الدماغ وباقي الجسم، فهو يتسبب في ضعف الذاكرة عند المصابين الصغار والكبار.

العلامات التي تدل على ضعف الذاكرة عند الأطفال

إذا كنت تتساءلين كيف أعرف ما إذا كان طفلي يعاني من ضعف في الذاكرة، فليس عليك سوى الإجابة على هذه الأسئلة: هل يواجه طفلك صعوبة في تذكّر أمرٍ حصل معه في وقتٍ قريب؟ هل ينسى بسرعة الأشخاص أو الأمور التي تعلّمها في المدرسة؟ هل يعاني من صعوبة في التركيز إلى جانب نسيانه أمور معينة؟

والآن، تعرفي على أبرز العلامات التي تشير إلى أنّ طفلك أذكى من المعدل الطبيعي.

كيف نحسّنها؟

إليك كيف تساعدين طفلك على تحسين ذاكرته من عمر صغير:

  1. ألعاب الذاكرة: مثل تغطية الأوراق المتشابهة وعليه كشفها. يكون مثلاً في اللعبة: حصانان، وردتان، كرسييان عليه أن يتذكر مكان كل صورة.

  2. لعبة الليغو: هي مفيدة جداً وتساعد على التركيز والصفاء الذهني وتحسين الذاكرة.

  3. تخبئة الأغراض وعليه إيجادها.

  4. الابتعاد عن الشاشات الالكترونية: الجوال والآيباد والتلفزيون كلها أشياء مضرة للأطفال وتسئ إلى قدراتهم العقلية والذهنية.

  5. المطالعة وقراءة القصص، تتساءبين متى نبدأ بالقراءة لهم؟ منذ أن يكون في رحمك يمكنك أن تبدأي.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!