إجعلي طفلك يختار هذا الأمر بنفسه، فلذلك فوائد كثيرة!

اسباب تدفعك الى السماح لاطفالك باختيار ملابسهم بانفسهم

ليس هناك أحلى من اللحظات التي تمضينها وأنت تتجولين بين المحلات والمتاجر بحثاً عن الملابس الأنسب لطفلك أو طفلتك. ولكن، حان الوقت على ما يبدو لتفسحي لهم المجال لاختيار ملابسهم بأنفسهم والسبب أهم وأبعد مما تعتقدين.

بعد أن كشفنا لك سابقاً عن المهارات التي يتكسبها أطفالك من العلاقة التي تجمعك بزوجك، إليك في ما يلي ما يكتسبونه من مهارات إذا أُتيحت لهم فرصة اختيار ملابسهم بأنفسهم.

التعبير عن الذات

لا بدّ أنّك تعلمين أنّ ستايل اللباس هو ما يعبّر عن شخصيتنا لمن حولنا. من خلال السماح لطفلك باختيار ملابسه أنت تسمحين له ولو بطريقةٍ غير مباشرة باستكشاف أسلوبه وهويته والطريقة التي يرغب في أن ينظر إليه الآخرون. وهذا الأمر سيساعده في المستقبل على التعبير عن نفسه بشكلٍ أفضل.

الثقة بالنفس

في زمن السوشيال ميديا والإنفلونسرز، لا تستغربي إذا كان طفلك على دراية بكل ما هو رائج وعصري أو مواكبٍ للموضة. وبالتالي، لا تحاولي منعه من ارتداء ما يشعره بالرضا الذاتي خصوصاً وأنّ ذلك له تأثيره عى ثقته بنفسه.

الميزانية والمال

عندما تصطحبين أطفالك إلى التسوق وتسمحين لهم بشراء الملابس التي تعجبهم، فأنت تتيحين لهم الفرصة أيضاً لتعلّم كيفية استخدام المال، والرياضيات، ومعنى الميزانية. وهذا الأمر سيساعدهم بالتالي على معرفة قيمة الأشياء من حولهم ليدركوا أنّهم لا يستطيعوا الحصول على ما يريدون من دون مقابل.

الإستقلالية

بغض النظر عما إذا كان طفلك يفضل الإعتماد عليك أو يتحمس لاتخاذ القرارات، لا تترددي في تشجيعه على اختيار ملابسه الخاصة إذ يُمكن أن يساعده ذلك على أن يُصبح أكثر استقلالية وأكثر اعتماداً على نفسه في تحمل مسؤولياته الروتينية.

الحس بالمسؤولية

مع الثقة بالنفس ومعرفة إدارة الأموال التي تُعطى له، سيتمكن طفلك من الشعور بحس المسؤولية حيث يبدأ في اتخاذ القرارات الشرائية الصحية. ورغم بساطة هذه القرارات إلّا أنّها تساهم في مساعدته على اتخاذ قراراتٍ مصيرية في حياتك عندما يكبر.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!