احذري هذه الاخطاء الشائعة التي ترتكبينها اثناء قيامك بالإسعافات الأولية!

اخطاء شائعة اثناء القيام بالاسعافات الاولية

الإسعافات الأولية في المنزل ضرورية وأساسية في الكثير من الحالات لسلامة أطفالك وسلامتك أنت أيضًا عزيزتي. لكن هذه الإجراءات العلاجية او الإسعافات دقيقة أكثر مما تتصورين وطريقة قيامك بها تؤثر كثيرًا على مسار العلاج سواء في إنجاحه ام في جعل الأمور تزداد سوءًا.

وتلافيًا لتطور أكثر الحالات شيوعًا والتي قد تواجهينها بصفة يومية مع أطفالك، اطلعي معنا على الأخطاء الشائعة والتي قد تتحول لتصبح خطيرًا في حال عدم تداركها في ما يلي:

نزع الضمادات المبللة بالدم عن الجرح واستبدالها بأخرى:

لدى امتلاء الضمادة بالدم لا يجب نزعها لإستبدالها بأخرى نظيفة لأن ذلك سيؤدي الى عودة النزيف من جديد وخسارة المزيد من الدم. ما عليك في هذه الحالة سوى اضافة ضمادة اخرى فوقها او منشفة.

إرجاع الرأس الى الخلف عند حدوث نزيف الأنف:

وهذه العادة لـ وقف نزيف الأنف سيئة للغاية لأنه وفي حال تم ارجع الرأس يدخل الدم الى الحلق ثم الى المعدة مما سيسبب اضرارًا بهما. ما عليك سوى ان تميلي برأسك او تجعلي رأس طفلك مائلًا الى الأمام واضغطي على جانبي الأنف لدقائق.

عدم علاج الحرق لوقت كافٍ:

لا داعي لإستخدام مكعبات الثلج او الزبدة في علاج مختلف انواع الحروقات. كل ما عليك فعله هو وضع المكان المصاب بالحرق تحت صنبور الماء البارد ولكن ليس لثوان او لدقائق معدودة إنما لـ20 دقيقة على الأقل لكي يتم علاج الحرق بشكل تام.

تطبيق الحرارة في حال الإصابة بأي كسر او التواء:

وأخيرًا، تزيد الحرارة والتسخين تورم مكان الاصابة بكسر او إلتواء كما وأنها قد تؤخر الشفاء، عليك في المقابل تثبيت الجزء المصاب جيدًا ووضع كيس من الثلج عليه لتخفيف الألم والتورم.

إقرأي أيضًا: متى وكيف تُسعفين طفلكِ عند الاختناق؟



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!